منتديات كنوز الجزائر


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b



منتديات كنوز الجزائر منتدى الجزائريين والعرب لا حدود له يهتم بكل جوانب الحياة تعليم في كل المراحل ثقافة اسلام علوم تلفزيون أفلام

جود رفيعة

    الخلافة في الدولة الإسلامية


    نور القدس
    عضو متألق
    عضو متألق

    عدد المساهمات: 182
    نقاط: 2086
    الرتبة: 14
    تاريخ التسجيل: 12/12/2009

    عاجل الخلافة في الدولة الإسلامية

    مُساهمة من طرف نور القدس في الخميس فبراير 04, 2010 6:46 pm

    ا





    مرحبا بكم في منتديات كنوز الجزائر




    الخلافة



    1) مصطلح خلافة في الدولة الإسلامية :
    من الفعل "خلف" أي جاء بعد . ويقصد بها تولي شؤون المسلمين بعد وفاة الرسول . فهي رئاسة الدولة الإسلامية نيابة عن الرسول (ص) وكان الخليفة مسؤولا عن أمور المسلمين الدينية والدنيوية (صلاحيات سياسية ودينية ) .

    2) واجبات الخليفة في الدولة الإسلامية :

    • حفظ الدين : أن يقوم المسلم بالأركان الخمسة , تسير الحجيج , محاربة المبتدعين والفئات الهدامة (كالزنادقة وغيرهم ) , معاقبة المرتدين .
    • إقامة حدود الله والقضاء : إنزال العقوبات عمن يتعدى حدود الله كشرب الخمرة , الزنا وغيرها . والجلوس في القضاء لحل الخلافات في القضايا المدنية .
    • الأمن والدفاع : نشر الشرطة للمحافظة على الأمن الداخلي , والدفاع عن حدود الدولة من الخارج . واعلان الحرب فهو القائد الأعلى للقوات .
    • جباية الضرائب بأنواعها وانفاقها (صرفها ) .
    • تعيين موظفي الدولة : يحق له تعيين الموظفين وأقالتهم .
    كالوزراء والولاة والقضاة . والقواد.
    • الأشراف على أعمال الدولة : وذلك عن طريق الاستعانة بعامل البريد الذي يطلعه ما يجري في ألامصار (الولايات)

    3) الطريقة التي تم بها اختيار كل من الخلفاء الراشدين للحكم:

    1) أبو بكر الصديق : اختير للخلافة بطريق الانتخاب حيث اختير في أعقاب بيعة السقيفة والنقاش الذي دار بين الأنصار والمهاجرين وسميت هذه الطريقة بطريقة الاختيار واطلق عليها البعض الانتخاب الاستشاري وكانت على مرحلتين : البيعه الخاصة وهي بيعة السقيفة ثم البيعة العامة التي تلتها فيما بعد في المسجد .

    2) عمر بن الخطاب : اختير على يد أبي بكر الصديق وسميت هذه الطريقة بالعهد . إذ عهد إلية أبو بكر بالخلافة من يعده وذلك بعد أن استشار أبو بكر كبار الصحابة ( أصحاب الحل والعقد ) .

    3) عثمان بن عفان : حسب طريقة الشورى . إذ عين الخليفة عمر وهو على فراش الموت مجلسا استشاريا مكونا من ستة أشخاص وابنه عبد الله سابعهم شرط ألا يكون مرشحا (عثمان بن عفان , علي بن أبي طالب ,عبد الرحمان بن عوف , سعد بن أبي وقاص , طلحة بن عبيد الله , الزبير بن العوام ) وعهد إلى المجلس باختيار الخليفة وبهذه الطريقة اختير عثمان ثالث الخلفاء الراشدين .
    4) علي بن أبي طالب : اصبح خليفة بطريقة الاختيار حيث بايعه قتلة عثمان بعد مقتل عثمان مبايعة
    (اشرح القصة)


    4) الصفات التي يجب توفرها بالخليفة :

    العدالة , سلامة الحواس والإغضاء , مسلم ,حر , ذكر , العلم , الكفاية (شرح كل واحدة ) . النسب (وهذا مختلف علية ).

    5) متى ظهرت مؤسسة الخلافة في الإسلام:

    ظهرت مؤسسة الخلافة على اثر وفاة الرسول مباشرة وكان أبو بكر أول خليفة .

    6) موقف كل من المهاجرين والأنصار من مسالة الخلافة بعد وفاة الرسول :

    برز موقف المهاجرين والأنصار من الخلافة في سقيفة بني ساعدة وكان كالتالي :
    موقف المهاجرين :
    * هم أول من صدق الرسول (ص) من العرب
    * تحملوا وصبروا على شدة أذى قومهم لهم وتكذبيهم إياهم واحتقارهم لهم .
    * هم أولياء الرسول(ص) وعشيرته .
    * تقديم القران لهم بقوله تعالى :" والسابقون الأولون من المهاجرين والانصار
    * قول الرسول (ص) : الائمه من قريش .
    * رضي الرسول (ص) أن يؤم أبو بكر المسلمين بالصلاة عند مرضه .

    على ضوء ذلك فالخلافة يجب أن تخصص فقط في قريش ( المهاجرين ) حسب رأيهم .

    موقف الأنصار:
    *دفاع الأنصار عن الرسول (ص) بينما لم يستطع قومه فعل ذلك
    *محاربة أعداء الرسول (ص) حتى اطاعوه كرها أو طوعا .
    *مات الرسول (ص) وهو راض عن الانصار .

    على ضوء ذلك يجب أن تكون الخلافة في الأنصار ورفضوا تخصيصها في قريش وتطور موقفهم هذا لتجعل من حق كافة المسلمين .



    7) التغير الذي طرا على طريق اختيار الخليفة في العهد الأموي والعباسي بالمقارنة مع العهد الراشدي :

    بدا التغير باستلاء معاوية على الخلافة بالقهر والغلبة ثم أصبحت بعده بالوراثة إلى الابناء والاخوة , فقد عين معاوية ابنه يزيداً وليا للعهد واصبحت الخلافة محصورة في البيت الأموي . واصبحت الخلافة اقرب إلى النظام الملكي الوراثي .
    بقيت المبايعة للخليفة المورث أساساً في مزاولة صلاحياته وإضفاء صفة الشرعية عليه , فأنها أصبحت تؤخذ لولي العهد عن طريق الولاة في أقطار الدولة الإسلامية لبعدها عن المركز نيابة عن الخليفة استمرت هذه الطريقة الوراثية في تسلم الخلافة على مر عصور الدولة الإسلامية (العصر العباسي أيضا ) ففي العهد العباسي كثرت الوصاية بالخلافة لاكثر من وريث (أعط مثال)
    أن طريقة الوراثة هذه التي ظهرت في العهد الأموي والعباسي جاءت لتحل محل الطرق التي تم اختيار الخلفاء الراشدين بها : الانتخاب الاستشاري ,العهد, الشورى والاختيار .
    ففي كلا العهدين توجب على الخليفة أن ينال البيعة الخاصة والبيعة العامة .

    8) مدى تأثير التغيير الذي طرأ على طريق اختيار الخليفة حسب طريقة التوريث على مكانه الخليفة بن المسلمين :

    اصبح الخليفة بمقام ملوك الفرس والروم مما وسع من صلاحياته وزاد من مركزية السلطة وجعله ممثلا للبيت الحاكم بشكل خاص مما اضعف ولاء المسلمين له . وخاصة عندما كانت تؤخذ البيعة بالقوة سبب ذلك إلى وجود غليان أدي في كثير من الأحيان إلى ثورات خارجه عن طاعة الخليفة .
    فمثلا رفض الحسين بن علي مبايعة يزيد بن معاوية . الأمر الذي أدى إلى غليان الشيعة في العراق التي سببت في النهاية إلى مقتل الحسين في كربلاء سنة 680م . وكذلك بايع أهل الحجاز عبد الله بن الزبير بالخلافة في فترة يزيد .
    أدت هذه الطريقة (التوريث ) إلى ضعف الدولة ووهنها وانغمس بعض الخلفاء في حياة اللهو وشرب الخمر وسماع الغناء . أمثال يزيد بن معاوية حيث ابتعد الخلفاء عن الدين.
    ابتعدت الخلافة عن البساطة والسذاجة التي تحلت في خلافة الراشدين واخذ خلفاء بني أمية يظهرون بمظاهر الأبهة التي تمتع بها الملوك والقياصرة فمثلا اتخذوا السرير للملك, واتخذوا الشرطة لحراستهم, واتخذوا المقصورة في المساجد خوفاً على حياتهم.
    احتجب الخليفة عن الرعية إذ اتخذ الحاجب على بابه يأذن بالدخول لمن يرغب فيه الخليفة.
    وإذا نظرنا إلى العصر العباسي الثاني نرى ضعف سلطة الخلفاء بشكل عام ففقدوا السلطة التنفيذية التي سيطر عليها القادة العسكريين. واصبح حكمهم اسمياً. واصبح هناك ثلاثة خلفاء يتنازعون على السيادة في العالم الإسلامي وهم: الخليفة العباسي في بغداد , والخليفة الفاطمي الشيعي في القاهرة والخليفة الأموي في الأندلس.
    أن هذه الطريقة وخاصة توليه العهد لاكثر من واحد والمغالاة في هذه البدعة (ذكر حادثة توليه الرشيد لأولاده الثلاثة) مما كان له ابلغ الأثر في انهيار الخلافة وبالتالي تحطيم كيان الدولة السياسي والجغرافي.

    9) رأي كل من الشيعة والسنّة والخوارج من مسألة الخلافة :
    والرأي الذي بقي مسيطراً حتي اواخر العهد العباسي:

    * رات السنه ان تكون الخلافه في قريش .
    * رات الشيعه تخصيصها في القرابه القريبه من الرسول أي ال هاشم وبالذات بيت علي .
    * راى الخوارج عدم تخصيصها بل يمكن للخليفه ان يكون من أي بيت من بيوت المسلمين اذا توفرت له شروط الخلافه وذلك استنادا للحديث النبوي الشريف: ( لا فضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى) .
    بقي السنيّون مسيطرون على الدولة الإسلامية لأنهم شكلوا الأكثرية . فالخوارج لم يصلوا الى السلطه بتاتا وكذلك الشيعه الا انهم اقاموا الخلافه الفاطميه في مصر وليس بكل الدوله.

    10) الفرق بين مكانه الخليفة ومهامه في العهد الأموي والراشدي :

    كان الخليفة في العهد الراشدي اقرب الى كونه حاكما دينيا . في حين ان الخليفة في العهد الاموي كان اقرب إلى منزله الملوك والى كونه حاكما دنيويا.
    كانت مهام الخليفه الراشدي إمامة المسلمين وقيادة الجيش والقضاء بين الناس والإشراف على بيت المال .
    أما في العهد الأموي فقد اصبح الخليفة يدير شؤون الدولة من خلال أجهزه إدارية وقضائية وعسكرية ومالية وذات مهام محدده ( ألا جهزه هي الدواوين ) ويمكن تعليل هذا التغيير باتساع رقعه الدولة أولا ثم التأثر بنظم الحكم التي كانت سائدة خارج شبه جزيرة العرب ثانياً.



    ( الوزارة )

    1- تتبع نشأت الوزارة في الدولة الإسلامية حتى العهد العباسي الأول ؟

    لم تظهر الوزارة كمنصب رسمي في عهد الرسول (ص) ولا في الدولة الأموية إذ اتخذ الخلفاء الأمويين المستشارين لأنهم قالوا : الوزارة من الأزر أي المساعدة والخليفة أجلّ من يؤازر ( يُساعد ) أما في الدولة العباسية فأصبحت الوزارة منصبا رسميا منذ عهد الخليفة الأول عبد الله السفاح كما قال ابن الطقطقي : - ...والوزارة لم تتمهد قواعدها إلا في دولة بني العباس .... فأصبحت الوزارة مؤسسة هامة ومركزية في الدولة وارتفعت مكانة الوزير واصبح في المرتبة الثانية بعد الخلفية وتطورت الوزارة وأصبحت نوعين التفويض والتنفيذ .

    العلاقة بين الخليفة ووزير التفويض :
    يعهد الخليفة بالوزارة إلى رجل يفوض إليه النظر في أمور الدولة والتصرف في شؤونها دون الرجوع إليه .
    العلاقة بين الخليفة ووزير التنفيذ :
    يعتمد الوزير في وظيفته على تنفيذ أوامر الخليفة .
    2- بين التطورات التي طرأت على الوزارة في العهد العباسي من حيث نوعيها وشروط وصلاحيات كل نوع؟

    الوزارة نوعان :

    • وزارة التفويض :
    أحد نوعي الوزارة التي نشأت في العصر العباسي ، يعهد فيها الخليفة بالوزارة إلى رجل يفوض إليه النظر في أمور الدولة والتصرف في شؤونها دون الرجوع للخليفة مثل ( النظر في المظالم وتعيين الولاة وتسيير الجيوش وتدبير الحروب والتصرف بأموال بيت المال ) ولكن عليه أن يطلع الخليفة فيما بعد على كل قرار اتخذه فيقبله أو يبطله ويسمى هذا النوع من الوزارة بوزارة السيف . مثال على ذلك وزارة آل برمك في عهد الخليفة هارون الرشيد .

    • وزارة التنفيذ : يتولى فيها الوزير تنفيذ ما يطلبه منه الخليفة وهو بمثابة واسطة بين الخليفة والرعية أو الولاة ويسمى هذا النوع من الوزارة بوزارة القلم .

    شروط الوزارة :
    • الحرية مطلوبة في وزارة التفويض وغير مطلوبة في وزارة التنفيذ .
    • الإسلام مطلوب في وزارة التفويض وغير مطلوب في وزارة التنفيذ .
    • العلم بالأحكام الشرعية مطلوب في وزارة التفويض وغير مطلوب في وزارة التنفيذ .
    • المعرفة بأمري الحرب والخراج ( الضرائب ) مطلوبة في وزارة التفويض وغير مطلوبة في وزارة التنفيذ .

    صلاحيات ومهمات الوزارة :
    • يجوز لوزير التفويض النظر في المظالم ولا يجوز لوزير التنفيذ .
    • يجوز لوزير التفويض تعيين الولاة ولا يجوز لوزير التنفيذ .
    • يجوز لوزير التفويض تسيير الجيوش وتدبير الحروب ولا يجوز لوزير التنفيذ .
    • يجوز لوزير التفويض التصرف بأموال بيت المال ولا يجوز لوزير التنفيذ .
    كمل يحق للخليفة أمور دون وزير التفويض منها :
    - عزل ولاة الوزير .
    - قبول وإبطال عمل الوزير .

    - إقالة الوزير .
    ولا يحق لوزير التفويض مخالفة أمر الخليفة أو ولاية العهد .



    الدواوين

    ماذا نعني بالديوان وضح !
    كلمه فارسيه تعني السجل أو الدفتر.أطلقت مجازاً على مكان حفظ السجّل, والديوان شبيه بالوزارة في عصرنا. نشأت الدواوين في العهد الراشدي وبالتحديد في عهد عمر بن الخطاب بسبب الحاجة لضبط أموال بين المال وتنظيم الجيش ,واتساع رقعة الدولة والحاجة لتنظيمها والحاجة لمراقبة العمّال والولاة. لقد تعددت وزاد عدد الدواوين كلّما كان بحاجة لذلك في العصر الأموي والعباسي أيضا.

    الأسباب التي أدت إلى إنشاء الدواوين في الدولة الإسلامية .
    1. اتساع وقعه الدولة والحاجة إلى تنظيمها .
    2. كثره المدخولات والمصروفات والحاجة إلى ضبط الأموال العامة .
    3. الحاجة لتنظيم الجيش ومعرفة التفاصيل الخاصة بأفراده .
    4. الحاجة إلى مراقبة أعمال العمّال والولاة .

    أما بالنسبة للظروف التي أدت إلى إنشاء الدواوين في الدولة الإسلامية.
    نقول إن الدولة الإسلامية اتسعت على اثر فتوحات عمر بن الخطاب، ومعها تعقدت إدارة الدولة وأصبحت هناك حاجه لإيجاد سبيل لضبط أمور الدولة فاتبع عمر أساليب إدارية فارسية وهي الدواوين.

    *يقال أن أبا هريرة عامله في البحرين جاء ومعه كثير من المال فسأله إذا كان المال حلالا فأجابه بالإيجاب . فوقف أمام الناس وحمد ربه واخبرهم عن المال فنصحه أحدهم بإقامة الدواوين فقالوا : دونوا الدواوين .

    *ويقال أن الذي أشار على عمر بإنشاء الدواوين أحد زعماء الفرس الذي اسلم وذلك عندما رآه يرسل جيشا فقال: ربما تغيب أحد عن الحرب دون إن يعلم القائد فلذلك أشار عمر بوضع ديوان الجند بعد أن فسره وشرحه له الفارسي.

    الدواوين التي استحدثت في الدولة الأموية : ودوافع استحداث كل منها .

    ديوان البريد : أنشأه معاوية لخدمة أغراض الدولة ونقل الأوامر والأخبار والسلطة المركزية إلى الولايات وبالعكس وكانت مهمته الأساسية التجسس على الولاة .
    ديوان الرسائل : للإشراف على مراسلات الخليفة مع الولايات والأمصار وفي بعض الأحيان مع الدول الأخرى .
    ديوان المستغلات : ديوان الإيرادات من أملاك غير منقولة, كالأراضي والأبنية الحكومية .
    ديوان الصدقات: أي الزكاة. ويتم توزيعها على أصحاب الحقوق كما ورد في القرآن ( الفقراء , المساكين العاملين عليها .....)
    ديوان الطرّاز: هي تحديث ورسم أسماء الخلفاء والأمراء أو تطرز على ملابسهم علامات تخصهم .
    ديوان الخاتم : أنشأه الخليفة معاوية منعاً للتزوير, فأصبحت الرسائل تختم ويوضع عليها الشمع .


    أما الدواوين التي استحدثت في العهد العباسي .
    ديوان الأزمّة : (أنشأه المهدي وكان عبارة عن جهاز لمراقبه باقي الدواوين وخاصة التدقيق في الحسابات والشؤون المالية ).
    ديوان العزيز (مجلس الخليفة )
    ديوان المصادرات النظر في المظالم (مصادرات أملاك وأموال الوزراء)
    ديوان الصوافي : (أراضى الدولة)
    ديوان الضياع (ضياع الخليفة وأراضيه)
    ديوان الموالي
    ديوان الغلمان (أسماء من يشتريهم الخليفة من الأتراك والمماليك)
    ديوان النفقات على البلاط-(كل ما يحتاجه سكان القصر) .
    ديوان الجهبذة – (الحفاظ على مصالح غير المسلمين




    تعاريف


    ديوان الخراج: أنشأه عمر بن الخطاب وجرى فيه تسجيل مصروفات الدولة ومدخولاتها ( وارداتها) من الزكاة والخراج والجزية والعُشور, ثم ما يُفرض لكل مسلم من العطاء ( لقد جعل عمر العطاء للمسلمين على أساس , القرابة من الرسول, ثم السابقة في الإسلام ونصرة الرسول.
    تمكن عمر بن الخطاب بواسطة هذا الديوان تقسيم المدخولات على المسلمين والتدقيق في توزيعها وجباية المبالغ المستحقة من جزية وخراج وغيرها. أما سبب إنشائه , فيعود إلى كثرة الأموال التي وصلت بيت مال المسلمين من عامل البحرين أبي هريرة.



    ديوان الجند: أنشأه عمر بن الخطاب,عندما أشار عليه أحد زعماء الفرس ( الذين اسلموا ) أن يضع الديوان بعد أن شرحه له. من أعمال هذا الديوان : تسجيل أسماء الجند حتى ملامحهم ,أوصافهم, ونسبهم وقبائلهم وسائر ما يميزهم. ثم عيّن ووزع مقدارا من العطاء لكل واحد منهم.
    ويتولى الديوان الإنفاق على تسليح الجند, وإعداد المعدات الحربية وتموين الجيوش.
    وبإنشاء هذا الديوان , وضع عمر بن الخطاب أساس التجنيد الإلزامي في الإسلام.



    ديوان الخاتم: أنشأه معاوية بن أبي سفيان منعا للتزوير( عليك ذكر حادثة التزوير زمن عثمان بن عفان ... والحادثة بين معاوية وعامله على العراق زياد بن أبيه) فأصبحت الرسائل تختم وتشمّع , فإذا كسر الشمع عنها فقدت قانونيتها. اصبح فيما بعد يحتفظ ديوان الخاتم بنسخة أصلية عن كل ما يُوقّع من رسائل وحسابات , وكذلك عمل الولاة , وذلك للرجوع إليها والمطابقة والمقارنة فيما بينها.
    يعتبر هذا الديوان بمثابة أرشيف في أيامنا.



    ديوان ألأزمّة: أنشأه المهدي وكان عبارة عن دوائر صغيرة تشرف وتراقب أعمال الدواوين الكبيرة
    وتدقق في الحسابات والشؤون المالية التي يتصرف بها كل ديوان من الدواوين.عمل هذا الديوان في العاصمة , أما في الولايات فسُمّي بالزمام. كما أنشأ المهدي ديوان زمام ألأزمّة, الذي ينظم في آن واحد جميع دواوين ألأزمّة, ويوازن ما بين المدخولات والمصروفات.
    وكان صاحبه يشبه وزير المالية في أيامنا



    النظام المالي في الإسلام


    بيت مال المسلمين ونشأته:
    هو بمثابة وزاره المالية في عهدنا حيث تجمع فيه واردات الدولة الإسلامية لتصرف على مرافقها المختلفة, وهو بيت مال كافة المسلمين لا لفرد واحد, وكان عمر بن الخطاب أول من أنشأ بيت المال بشكل رسمي. أما نشأته فتعود إلى قصة عمر بن الخطاب مع عاملة على البحرين أبي هريرة حيث قدم ومعه مال كثير. فعندما سئل كم هو قال خمسمائة ألف درهم. فسأله عمر: أهو حلال ؟ فرد بالإيجاب. فتحير عمر بالطريقة التي يمكن أن يوزع هذا المال وفي إي الطرق يوزعه. فأشاروا عليه بإنشاء الديوان ليوازن بين المدخولات( الواردات) والمصروفات. فعمل بذلك.

    واردات بيت المال والتي نصت عليها الشريعة الإسلامية. وطريقة صرفها.


    الزكاة: ضريبة مفروضة على كل مسلم, وبالأساس تؤخذ من الذي يملك وتعطي للذي لا يملك. وهي ركن من أركان الإسلام الخمسة, ومصادرها خمسة فتؤخذ الزكاة بنسبة 2.5% من الأموال التي مضى عليها حول ( سنة) وكذلك من (الإبل والمواشي ) و(التجارة)
    و(الذهب, المعادن والكنوز) و( المزروعات ).
    طريقة صرفها: لقد ورد في قولة تعالى:إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وأبن السبيل فريضة من الله والله عليم حكيم.( عليك شرح كل ما تحته خط وتوضيحه)


    الفيء: هي الأرض أو المال الغير منقول( العقارات) التي استولى عليها المسلمون من غير المسلمون دون قتال. وليس لهذه الأرض مالك (مال غائب) . عند ذلك تقوم الدولة بتأجير هذه الأرض إلى المسلمين, والمال الذي تحصل عليه يسمى مال الفيء ويرسل إلى بيت المال.
    أما طريقة صرف الفيء فكان يقسم إلى خمسة أقسام, فالقسم الأول (الخُمس) يُقسّم إلى خمسة أوجه كما نص عليه القرآن الكريم في الآية الكريمة(ما أفاء الله على رسوله من أهل القرى فلله وللرسول ولدى القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل...)أما الأخماس الأربعة الباقية ذهبت لبيت المال وصرفت في الشؤون العامة

    نور القدس
    عضو متألق
    عضو متألق

    عدد المساهمات: 182
    نقاط: 2086
    الرتبة: 14
    تاريخ التسجيل: 12/12/2009

    عاجل رد: الخلافة في الدولة الإسلامية

    مُساهمة من طرف نور القدس في الخميس فبراير 04, 2010 6:58 pm

    الغنيمة: هي الأموال المنقولة التي حصل عليها المسلمون من عساكر أهل الذمة والمشتركين بالقتال, كالأسرى والأموال والسبايا, فكانت الغنيمة تُصرف في عدة اوجه. فتُقسّم إلى خمسة أقسام ( كالفيء) فقسم واحد من الخمسة( الخمس) يقسّم في خمسة أوجه كالفيء وعملا يقوله تعالى.( واعلموا إنما غنمتم من شيء فان لله خمسه وللرسول ولدى القربى واليتامى والمساكين ولأبن السبيل...) أما الأربع أقسام الأخرى توزع على المحاربين.


    الجزية: ضريبة شخصية فرضها السلام على أهل الذمة مقابل بقائهم على دينهم وحماية الدولة الإسلامية لهم. وإذا ما أسلم الذمي تسقط عنه هذه الضريبة ويحل محلها الزكاة. لقد فرضت الجزية على كل الأشخاص الذين لو كانوا مسلمين لوجب عليهم الجهاد والقتال. وهي ضريبة تدفع مرة واحدة في السنة. لقد حدد عمر بن الخطاب مقدار الجزية وممن تجبى. فدفع الأغنياء 48 درهما ومتوسطي المال دفعوا 24 درهما أما الفقراء 12 درهما. لا تجبى الجزية من النساء والأطفال وكبيري السن ولا من المقعدين. أما مجالات صرفها: لم تحدد الشريعة الإسلامية طريقة لصرفها. فكانت من واردات بيت المال وصرفها في الشؤون العامة للدولة.

    واردات بيت المال الأخرى:
    العشور: ضرائب خاصة بأرض المسلمين, أو التي أحتلها المسلمين واسلم أهلها دون حرب وتسمى أرض العشر, ومقدارها أقل من الضريبة المفروضة على أرض أهل الذمة.
    وكذلك كانت الضريبة التي تجبى من سلع التجار الكفار إذا انتقلوا من بلاد الحرب( دار الحرب) إلى الدولة الإسلامية ( دار الإسلام) تسمى عُشرا( ما يقابل الجمرك اليوم).

    الخراج: ضريبة يدفعها الذمي من أهالي البلاد المفتوحة نقدا أو محصولا, وقد فرضت على الأرض
    التي ظلت تحت تصرف أصحابها وعلى تجاره أهل الذمة. وكانت تصل هذه الضريبة إلى
    ثلث الإنتاج على وجه التقريب. فاعتبرت مصدرا هاما من مصادر بيت المال.

    الجمارك أو المكوس:
    عندما كان التاجر المسلم يخرج من دار الإسلام إلى دار الحرب (أي يخرج من الدولة الإسلامية إلى دولة أخرى)عليه أن يدفع مكوسا (جمارك)على بضاعته.
    لذلك فرض عمر بن الخطاب على تجار أهل بلاد الحرب(الدولة الأخرى) مكوسا وهي تساوي عُشر البضاعة ويدفعها التاجر مرة واحدة في السنة, وإذا كان هذا التاجر من أهل الذمة, فرض عليه نصف العشر وإذا كان مسلما فرض عليه ربع العشر. كانت هذه الجمارك والمكوس تزداد نسبتها أو تبقى كما هي, حسب وضع الدولة الاقتصادي, وكذلك التشدد في جبايتها أو التساهل مرتبط أيضا بأحوال الدولة الاقتصادية.

    مصروفات بيت المال:
    هناك واردات لبيت المال فيها نص واضح في القران يشير إلى كيفية صرفها , مثل الزكاة والغنيمة والفيء وهناك واردات أخرى صرفت أموالها على أمور مختلفة منها:
    1) رواتب الولاة والعمال والقضاة وموظفي الدولة.
    2) استصلاح الأراضي , فتح القنوات , شق الترع (قنوات مياه صغيرة) وبناء الجسور.
    3) شق الطرق وبناء الأبنية وخاصة إذا كانت هذه الأبنية تعود للدولة .
    4) رواتب الجند وشراء الأسلحة والمعدات حربية وكل ما يلزم الجيش .
    5) صرف الأموال على السجون والمساجين من مأكل وملبس ومشروب وحتى المدفن.
    6) منح هبات وعطايا للأدباء والشعراء والعلماء.

    النظام القضائي

    الحسبة ونشأتها :- هي وظيفة دينية واجتماعية واقتصادية وأخلاقية. كانت طبيعة وظيفة المحتسب النظر فيما يتعلق بالنظام العام والجنايات والفصل السريع والحازم بالأمور. فالمحتسب يسمى أيضا "صاحب السوق" لان عمله تركز في الأسواق وتهدف إلى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهي وظيفة مكملة للقضاء .

    نشأتها :- اختلف المؤرخون حول نشوء الحسبة لأول مرة في تاريخ الدولة الإسلامية فهناك من يؤكد بأنها نشأت زمن الرسول , وبان الرسول كان أول محتسب. ويقول آخرون بان أول محتسب في الإسلام كان الخليفة الراشد عمر بن الخطاب, إلا أن الحسبة كمؤسسة محدده المعالم اكتسبت أهميتها في الفترة العباسية .

    صلاحيات المحتسب :-
    • في المجال الديني :- مراقبه أداء العبادات مثل الصوم والصلاة .
    • المجال الأخلاقي-الاجتماعي :- مراقبه التصرفات والأخلاق العامة مثل : شرب الخمر,السحر,مضايقه النساء , معامله السادة لعبيدهم معامله جيده,
    الرفق بالحيوان, مساعده اللقطاء, مراقبه الطرقات.
    • المجال الاقتصادي : مراقبه التجار والأسواق والأسعار والموازين والغش مثل التقليل أو زيادة في الميزان, الغش وكتمان عيب السلعة عن المشتري, المماطلة في دفع الديّن.
    يباشر المحتسب عمله لتنفيذ ذلك أولا إلى التوبيخ والتغريم والتجريح إذا عاود المخالف فعلته .
    ومن العقوبات التي يفرضها المحتسب على المخالف :إتلاف البضاعة الفاسدة ومنع التاجر الغشاش من ممارسة عمله,الضرب والحبس والتوبيخ والتجريح والتجريس وما إلى ذلك .

    محكمة المظالم :- أنشأها الخليفة عبد الملك بن مران (الفترة الأموية ) للنظر في الظلم الذي يلحق الرعية من جانب موظفي الدولة الإسلامية أو من ذوي الحسب والنسب وهي بمثابة محكمه استئناف عليا يترأسها الخليفة أو وزير التفويض أو الولاة . وفي العهد العباسي انشأ الخليفة المهدي ديواناً دعي بديوان النظر في المظالم .
    يشترط في انعقاد محكمه النظر في المظالم بوجود العناصر التالية : الحماة والأعوان (لتنفيذ الأمر ) والقضاة والحكام والفقهاء والكتّاب والشهود .

    صلاحيات محكمه المظالم :-
    • مراقبة عمل الولاة وعمال الخراج وكتّاب الدواوين .
    • الحماية من ظلم الأقوياء والحكام .
    • الفصل في الخلاف حول الوقف .
    • تنفيذ ما يعجز عنة المحتسب ومقاضاة من يعجز القاضي عن مقاضاتهم.
    • تظلم الموظفين من نقص أرزاقهم.
    • مراقبه القيام بالعبادات كالجُمَع والأعياد والحج والجهاد.




    أن قاضي المظالم أعلى قدرا من القاضي العادي.
    يظهر لنا من خلال هاتين المؤسستين تحقيقا عاما للعدالة الاجتماعية من خلال صلاحيات كل من هؤلاء القضاة( المحتسب وقاضي محكمة المظالم)
    أمثلة على ذلك: في الحسبة:إجبار السادة على معاملة عبيدهم وإمائهم معامله حسنة. منع المعلين من ضرب الصبيان ضربا مبرحا. منع الحمّالين من الإكثار في الحمل على الدواب
    جمع وحفظ الأشياء الضائعة وأعادتها إلى أصحابها.
    أما بخصوص قاضي محكمة المظالم: يكفي أن نركز على كون الوظيفة مرتكزة على إعادة ظلاّمات الرعية. والنظر في شكاواهم ضد تعسف الولاة وحتى ضد عدم إنصافهم أمام القضاة العاديين.

    تطور مؤسسة القضاة منذ الرسول وحتى أواخر العهد العباسي الأول
    كان الرسول ( صلى الله علية وسلم) أول قاض في الإسلام بالإضافة إلى المهام الأخرى التي قام بها ولم يكن للمسلمين في عهده قاض سواه. كان يحكم بما ينزله الله من أحكام. وبعد وفاته وعندما تولى أبو بكر الخلافة , عهد بالقضاء إلى عمر بن الخطاب, وعند اتساع الدولة الإسلامية وتقسيمها إلى ولايات عين الخلفاء الراشدين قضاة مستقلين وخاصة في الولايات. ففي هذه الفترة كان القاضي مستقلا محترم الجانب, وكان يعتمد في قضائه على الكتاب ( القرآن) والسنة أو يجتهد برأيه. وكان يعقد جلسات القضاء في بيته في البداية ثم انتقل إلى المسجد.

    في عهد الأمويين تميز القضاة بميزتين: كان القاضي يحكم حسب اجتهاده ولم يكن القاضي متأثرا بالسياسة. وكذلك استمروا في استنباط أحكامهم الشرعية من الكتاب والسنة والإجماع والقياس. وفي عهد العباسيين اختلف نظام القضاء كثيرا مما كان علية فقد خضع القضاء لأهواء السياسة. ونشأت في هذا العصر المذاهب السنيّة الأربعة, ثم اتخذ العباسيون نظام قاضي القضاة والحسبة وابقوا على محكمة المظالم التي أنشأها عبد الملك بن مروان.

    الشروط التي كان يجب توفرها في القاضي:
    اتصف القاضي بالورع وغزارة العلم والفقه والعدل والحلم والنزاهة والإسلام والبلوغ والحرية وسلامه الحواس والذكورة.
    مكانته الاجتماعية: تمتع القاضي بمكانة اجتماعية مرموقة تناسبت مع صلاحياته التي كانت تتسع وتضيق. وتقاضي أجرا مرتفعا ومُنع من تلقي الهدايا. أما في العصر العباسي الثاني فقدَ القاضي كرامته واصبح يقدم مبلغا من المال لقاء بقائه أو تسلمه وظيفة القاضي.
    أنواع القضايا التي كان يبت بها:الأحوال الشخصية, حقوقية وجنائية. فمثلا في العصر العباسي اتسعت سلطته وصلاحياته, فبعد أن كان ينظر في الخلافات المدنية والخصومات الجنائية, أصبح يفصل في الدعاوى والأوقاف وتنصيب الأوصياء وتضاف إلية الشرطة, والمظالم, والحسبة, ودار الضرب وبيت المال.






    مصادر وأسس التشريع الإسلامي التي يستند إليها القاضي في إصدار أحكامه

    1) القران الكريم: هو المصدر الأول للتشريع الإسلامي لأنه كلام الله المنزّل على رسوله محمد رسول الله علية وسلم عن طريق الملاك جبريل وكانت بداية
    نزوله في الليل السابع والعشرون من رمضان والمعروفة بليلة القدر, واستمر نزوله على فترات تقرب 23 سنة , وبلغت عدد سوره (114) سورة قسمت إلى قسمين: السور المكيّة والسور المدنيّة . لقد تناول القرآن الأمور مجملة ولم يتطرق إلى التفاصيل فجاءت السنة النبوية لتملا هذا الفراغ الذي تركه القرآن الكريم.

    2) السنة النبوية: هي المصدر الثاني في التشريع الإسلامي وهي كل قول أو فعل أو تقرير أو صفة للرسول صلى الله علية وسلم ( الحديث) فجاء ليملأ الفراغ الذي تركة القرآن الذي تناول الأمور بدون توضيحها مثلا: ( الصلاة- ذكرت بالقرآن, ولكن جاء الرسول ليوضح كيف نصلي)

    3) القياس: وهو قياس حالة وأمر معين بآخر في الحكم الشرعي, للتشابه بينما في السبب والقرب من الحق .
    اعتُمد على القياس بعد وفاه الرسول نظراً لاتساع مصالح الدولة وتشعبها. فالقاضي ينظر إلى الحالة التي علية القضاء فيها , فإذا لم يجد نصاً لها لا في القرآن ولا في السنّة يحاول أن يبحث عن حاله مشابهة لها في القرآن والسنة ويحكّم رأيه ويصدر قراره.

    4) الإجماع: هو إجماع رأي المجتهدين العلماء على حكم شرعي في عصر غير عهد الرسول ويستند إلى دليل شرعي. ظهر الإجماع زمن الخلفاء الراشدين وهو المصدر الثالث من مصادر التشريع الإسلامي, فاستشار الخلفاء الناس في القضايا التي لم يجدوا جواباً لها في القرآن أو السنة النبوية.
    5) الإجتهاد: ( الرأي) العمل في اجتهاد الرأي, عندما يتعذر وجود نص في القرآن الكريم.
    ولم يعتمدوا كثيرا على الحديث إلا ما صح منه لخوفهم من الوقوع في الأحاديث الموضوعة
    ( المزيفة).
    عندما ترعرعت المذاهب السنية الأربعة( الحنفي, المالكي, الشافعي, الحنبلي) في العصر العباسي أدى ذلك إلى ضعف روح الاجتهاد , فاصبح القاضي ملزماً بان يصدر أحكامه وفق أحد هذه المذاهب. ففي العصر العباسي اصبح لكل ولاية أربعة قضاة يمثلون المذاهب السنية الأربعة, ينظر كل منهم في النزاع الذي يقوم بين من يدينون بعقائد مذهبه, بعد أن كان قاض واحد لكل ولاية حتى العهد الأموي.







    المذاهب السنية الأربعة ومؤسس كل منها.

    1) المذهب الحنفي: مؤسسه أبو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي (699- 767) ولد في الكوفة وتعلم فيها واشتهر بعلم الفقه. وهو يعتقد بوجوب العمل بالرأي والاستنباط. وكتابه المشهور
    ( الفقه الأكبر). تولى رئاسة مدرسة الكوفة وهي المعروفة مدرسة الرأي عرض عليه تولي القضاء في العصر الأموي والعباسي, فرفضه. أدى ذلك إلى اضطهاده وسجنه على يد الخليفة أبو جعفر المنصور حتى مات في سجنه. يعتبر مذهبة أكثر مذاهب أهل السنة تساهلاًً, ويدين به نصف أهل السنة , خاصة في الهند وباكستان.

    2) المذهب المالكي: مؤسسه مالك بن أنس ( 715- 795م) عربي الأصل ولد ونشأ في المدينة المنورة. كان جده أبو عُمير من أصحاب رسول الله. كان مالك أحد كبار أئمة الرأي من التابعين. أعتمد في فتاواه على القرآن والسنة ثم أعتمد على القياس وإذا لم يكن نص في الكتاب أو السنة. ( ولم يعمل بالرأي كابي حنيفة) كما أخذ بإجماع أهل المدينة لان أهل المدينة أعرف المسلمين بالتنزيل. كما وأخذ بقول الصحابي , إذا لم يعلم له مخالف.
    أن كتابه المشهور( موطأ الإمام مالك). انتشر مذهبة في مصر والمغرب والأندلس.

    3) المذهب الشافعي: مؤسسه محمد بن أدرس الشافعي( 767- 819م) ولد في غزة وترعرع في مكة وتتلمذ على يد علماء الحديث والفقه, وانتقل إلى المدينة, درس الموطأ حتى مات مالك وتأثر به كثيرا. تنقل بين الحجاز والعراق ومصر أتخذ الشافعي طريقا وسطا بين الحنفية المتساهلة والمالكية المحافظة وأعتمد في أحكامه بعد القرآن على الحديث أن صحت روايته عن النبي. وإذا لم يجد فيها, لجأ إلى إجماع كافة علماء المسلمين وليس علماء المدينة فقط كالمالكي. أمتنع عن العمل بالاجتهاد ورفض العمل بالاستحسان ( استنباط الرأي الحسن)
    كابي حنيفة. كان للشافعي دور هام في تطور الفقه الإسلامي . ينسب له كتاب( ألام) أنتشر مذهبة في مصر السفلى وشرق أفريقيا وفلسطين

    نور القدس
    عضو متألق
    عضو متألق

    عدد المساهمات: 182
    نقاط: 2086
    الرتبة: 14
    تاريخ التسجيل: 12/12/2009

    عاجل رد: الخلافة في الدولة الإسلامية

    مُساهمة من طرف نور القدس في الخميس فبراير 04, 2010 7:03 pm

    4) المذهب الحنبلي: مؤسسه أحمد بن حنبل ( 780-855م) ولد ببغداد أخذ عن الشافعي الحديث والفقه. رحل في طلب الحديث فزار الكوفة والبصرة ومكة والمدينة واليمن والشام, حيث سمع عن كبار علماء وفقهاء المسلمين. سجنه المأمون( خليفة عباسي) لأنه لم يأخذ برأي المعتزلة( بخلق القرآن).
    سار في أحكامه على نفس طريقة الشافعي فاعتمد على كتابه الله ( القرآن) والعمل بالحديث متى صح سنده, وكذلك عمل برأي الصحابة ففضله على الرأي والقياس.
    كتابه المشهور (المسند) وهو كتاب حديث دُوّن به إسناد الأحاديث. أعتنق الوهابيون في الجزيرة العربية مذهبه, ولا يزال مذهب الدولة السعودية.




    مدى اعتماد المذاهب السنية الأربعة على كل واحد من مصادر التشريع الإسلامي:

    المذهب الحنفي:
    1) يستعمل القرآن أولا ويستعمل ما صحّ لديه من الحديث ( خوفا من أن يكون موضوعاً) .
    2) فاخذ بتحكيم الرأي (الاجتهاد).
    3) القياس.
    أنتشر هذا المذهب لدى الأتراك العثمانيين والهند والصين وما وراء النهر وبلاد العجم.

    المذهب المالكي:
    1) أستعمل القرآن وإذا لم يجد حلا أستعمل 2) السنة النبوية وأخذ 3) بإجماع أهل المدينة
    لم يأخذ بالرأي وإنما رأى بإجماع كافة علماء المسلمين.( وليس كما رأي المالكي بإجماع أهل المدينة).
    أنتشر مذهبة في مصر السفلى وشرق أفريقيا وفلسطين وغرب الجزيرة العربية وجنوبها.

    المذهب الشافعي:
    وسط بين المذهب الحنفي والمالكي.اعتمد على القرآن والسنة لان مصدرها هو الله. لم يأخذ بالاجتهاد وإنما رأى بإجماع كافة علماء المسلمين.( وليس كما رأى المالكي بإجماع أهل الذمة)

    المذهب الحنبلي:
    1) أعتمد على القرآن .
    2) الحديث النبوي الصحيح.
    3) ثم الفتاوى ( رأي العلماء) فاختار منها ما كان أقربها إلى الكتاب والسنة.
    4) ثم أخذ بالقياس وأعتبر الحديث أفضل من الرأي فتشدد في الاعتماد عليه




    الموالي

    1) الموالي: هم المسلمون من غير عرب, ومعظمهم من الفرس, ومنهم الأتراك و... ونقصد أحيانا بالموالي المسلمون من الفرس.

    2) تسلم الموالي في العهد الأموي العديد من المناصب العامة وخاصة في مجال الإدارة والمال. مثلا: في عهد زياد بن أبية تسلم رئاسة الشؤون المالية في العراق زادان خروخ وهو من أصل فارسي. وفي زمن الحجاج تسلم عطاء الجند مولى يدعى سعيد بن جُبير.
    أما مكانتهم الاجتماعية في العصر الأموي فاعتبر الموالي أدنى مكانة من العرب مثلا: لم تدرج أسماؤهم في ديوان الجند, كما استخدموا في الحروب كمشاه وأحيانا منعوا من الزواج من العربيات. وحتى فُرضت عليهم أحيانا الجزية.
    علينا التطرق إلى وضعهم ومكانتهم في العصر الأموي حيث اشغلوا مناصب إدارية كثيرة ولكنهم حرموا من المناصب العليا الخاصة.
    أما في العهد العباسي فقد وصلوا إلى أعلى المناصب وتمتعوا بنفوذ واسع فارتفعت مكانتهم الاجتماعية وتزايد نفوذهم في مجال الإدارة والسلطة ( سياسيا) مثلا: في العصر العباسي الأول, أصبحت حاشية الخليفة ورجال دولته من الموالي الفرس, كما عين الوزراء والقواد منهم حتى أصبحت الوظائف تنتقل بالوراثة عند الموالي, كآل برمك,وآل سهل,وآل ظاهر وفي العصور اللاحقة من الحكم العباسي( الثاني) ظهرت عناصر جديدة من الموالي وخاصة الترك, وأصبحت السلطة الفعلية في عصر الانحطاط بأيدي هؤلاء الموالي.
    ان ارتفاع مكانتهم ومركزهم في هذا العصر يعود ل:-
    o دورهم الفعال في نشر الدعوة العباسية.
    o مساهمتهم في إقامة الدولة العباسية.
    o تعاطف العباسيين معهم.
    o الكفاءات الإدارية التي تمتع بها الموالي.
    o ضعف الخلفاء.
    o كون أمهات بعض الخلفاء العباسيين من الموالي مثل المأمون والمعتصم.
    o كون الشرع الإسلامي يشجع المساواة بين المسلمين.
    o ظهور شخصيات ذات كفاءات عسكرية وإدارية من الموالي مثل أبي مسلم الخرساني والبرامكة.

    5) عوامل نكبتهم.
    1) اتهامهم بالتشريع والزندقة.
    2) الشكوك حول علاقة جعفر البرمكي مع العباسة أخت الرشيد.
    3) إطلاقهم سراح أحد العلويين
    4) استبدادهم بالأمور السياسية دون غيرهم.
    5) كثرة حسّادهم في قصر الخليفة وخاصة من العرب مما أدى إلى صراع قوي.
    6) غناهم الفاحش وتقديس الشعراء لهم.




    الرق في الإسلام
    عوامل انتشار الرفيق:
    1) الانتعاش الاقتصادي وظهور طبقة من الأغنياء وارتفاع مستوى المعيشة
    2) كثره الحروب وتزايد عدد الأسرى الذين أسرهم المسلمون.
    3) تكاثر طبقة الرقيق (أولاد الرقيق وكثرتهم).
    4) شراء الرقيق من الأسواق الخارجية.
    5) تأثر العباسيين بالحضارتين الفارسية والبيزنطية.


    موقف الشريعة الإسلامية:
    لم يلغ الإسلام الرق وإنما دعا إلى معاملتهم معاملة حسنة وتشجيع عتقهم وحرم الإسلام استرقاق المسلمين والرجال من العرب غير المسلمين والمعاهدين والرجل لأولاده من أمة.

    حقوقهم:
    حق الحياة, والزواج وإقامة أسرة والحصانة الجسدية والعائلية والنفقة والإعالة والتعلم وعدم التحقير.

    من واجباتهم:
    الطاعة والإخلاص, خدمة السيد, المحافظة على أملاك السيد وعرضه, التصرف بشكل لائق.
    طرق تحريرهم وعتقهم:
    *المكاتبة: أي أن يكتب العبد مع سيده عهداً, يلتزم فيه العبد دفع مبلغ معين خلال مده معينة.
    *التدبير: وهي بان يوصي السيد بأن يكون عبده حرا بعد موته.
    *زواج الأمة من حر.
    كما أوجب الإسلام تحرير العبيد في الحالات التالية:
    التفكير عن قتل الخطأ= فك رقبة.
    الإفطار في رمضان= فك رقبه
    عدم الإيفاء بيمين أو عدم الوفاء بنذر= فك رقبة.



    طبقات المجتمع الإسلامي

    مع أن الإسلام لا يعترف بالطبقات لأن الجميع سواسية كأسنان المشط , إلاّ أنّ الواقع العباسي خلق طبقات مختلفة, هي:
    • طبقة الحكام: تشمل الخليفة, الأمراء, الوزراء, الولاة , وكانوا في البداية من العرب ثم انضم إليهم غير العرب . اعتبرت هذه الطبقة طبقة قيادية وأرستقراطية.
    • طبقة رجال الدين : القائمين على المساجد والقرّاء والفقهاء والخطباء . وكان لهم سلطة كبيره.
    • طبقة أرباب السيوف : تكونت في البداية من العرب وفيما بعد من اصل غير عربي (الموالي) , سيطرت هذه الطبقة في حالة ضعف الطبقة الحاكمة.
    • طبقة أرباب الأقلام: وهم الكتاب من فئات مختلفة الأصل تأثرت مكانتهم تبعا لموقف الخليفة.
    • طبقة ذوي المهن من سكان المدن: معظمهم من أهالي البلاد المفتوحة أو حتى الرقيق لان العرب احتقروا أصحاب المدن .


    • طبقة الفلاحين أو الزرّاع : من غالبية سكان البلاد المفتوحة, سكان القرى, عملوا في الأرض بالسخرة أو باجر قليل عند أصحاب الأراضي والحكام, وفي العصر العباسي ظهرت طبقة كبار المزارعين نتيجة لنظام الالتزام وعلى اثر ذلك ساء وضع الفلاحين وتحولوا إلى أقنان.
    • طبقة الرق: وهي الطبقة الأخيرة في سلم الطبقات , اغلبهم من غير العرب . تمتعوا بحقوق أساسية حددها الشرع الإسلامي, مثل: حق الحياة والحصانة الجسدية.




    المرأة في الإسلام


    قارن بين مكانة المرأة وحقوقها في الجاهلية والإسلام؟

    لقد شهدت الفترة السابقة للإسلام والمعروفة باسم "الجاهلية" مظاهر ومواقف أيجابه وسلبية تجاه المرأة فمن المظاهر السلبية والأكثر شهرة عادة " وأد البنات" , التي كانت منتشرة في بعض القبائل العربية في
    الجزيرة لأسباب الفقر والشرف والحروب.
    ولقد شاركت المرأة في هذه الفترة الرجل في شؤون وأمور الحياة العامة فكانت تقف إلى جانب الرجل في الحروب مثل إعداد الطعام ومداواة الجرحى والمرضى منهم ومن النساء من كن يمارسن التجارة ومنهن من نظمن الشعر , وككان بيدهن قرار الزواج والطلاق إذا فرضت هذا الشرط مسبقا .
    ورغم هذا فلقد تعرضت كما أسلفنا للوأد (أي الدفن وهي حيه) وذلك في بعض القبائل فقط – ولزواج المقت أي أن يتزوج الولد زوجة أبيه غير أمه بعد وفاة والده كجزء من الميراث ,وهذا ما حرمه الإسلام بعد ذلك.
    ولما جاء الإسلام حرر المرأة من العادات السلبية والذميمة التي كانت منتشرة في الفترة الجاهلية وقام بتحديد حقوقها , منها:
    1. حق المساواة بالرجل
    2. حق الحياة إذ حرم وأدها نهائيا لان في ذلك خطأ كبير.
    3. منحها حق في الميراث. إذ منحها نصيبا من الميراث هو نصف نصيب الرجل وللذكر مثل حظ الأنثيين"
    4. حقها في المهر .
    5. حقها في اختيار شريك حياتها , أي أن لها الحق في الامتناع عن التزوج من رجل لا ترضى به ليكون شريكها.
    6. حقها في الطلاق إذ اشترطته مسبقا, مع حق في نيل النفقة لتحافظ على كرامتها.
    7. لها الحق في حسن المعاملة من قبل الزوج والأولاد.
    8. منحها الإسلام الحق في كسب العلم والعلم وشدد على دورها في التربية الحسنه للأولاد وادارة وتدبير منزلها.



    ما هو الدور الذي لعبته المرأه في تقدم وتطور المجتمع الإسلامي؟

    لقد كرم الإسلام المرأة ووضعها في مكانة لائقة من مجتمعنا . ورأينا كيف أن الدين الإسلامي قد منح المرأة حقوقا كثيرة , واقر لها مشاركة الرجل في المحافظة على بقاء الجنس البشري وتدبير شؤون الأسرة . وهي تشترك في بناء الأسرة وتربية النشىء.
    وتفيدنا المصادر التاريخية أن المرأة قد ساهمت في بناء المجتمع وتطوره عبر العصور المتنوعة للدولة الإسلامية. فمشاركتها في بعض المعارك التي خاضها الإسلام ابتداء من عصر الرسول(ص)وحتى العصور التي تلت . فمنهن الشاعرات اللواتي ساهمن في عملية بناء الأدب العربي . ومنهن من اظهرن اهتماما بالموسيقى والغناء ومنهن من لعبن دورا في إدارة شؤون البلاد سياسيا واجتماعيا كالخيزران زوج المهدي فكانت هذه المرأة تتدخل في الشؤون والقضايا السياسية للدولة ,وكذلك زبيدة زوج الرشيد التي لعبت دورا بارزا في تحديد الوراثة لخلافة زوجها . وقائمة النساء طويلة في هذا المجال .
    بقي أن نقول أن المرأة التي لعبت الدور الاجتماعي والسياسي كانت من الطبقة الخاصة للمجتمع الإسلامي وعملت في بيئة متقدمة ومتحضرة , خاصة في الفترتين الأموية والعباسية.



    تعاريف
    ديوان الجند :
    أنشأه عمر بن الخطاب, حيث سجل فيه أسماء الجند ونسبهم وقبائلهم وحتى ألوانهم وملامحهم
    واوصافهم, وسائر ما يميز الجندي عن غيره ليسهل استدعاؤهم, ثم عين مقدار العطاء لكل واحد منهم حتى إذا أراد القائد الإعداد للقتال احضر دفاتر الديوان واختار منها المقاتلين .
    الديوان الإنفاق على تسليح الجند, وبإنشاء هذا الديوان وضع عمر أساس التجنيد الإلزامي في الإسلام.

    ديوان الخراج :
    أنشأه عمر بن الخطاب, وجرى فيه تسجيل جميع واردات الدولة المالية من الزكاة الخراج , الجزية والعشور, وتسجيل مصروفات الدولة, ثم ما يفرض لكل مسلم من العطاء, فجعل عمر العطاء للمسلمين على أساس القرابة من الرسول (صلعم) ثم السابقة في الإسلام و نصرة الرسول (صلعم).تمكن عمر بواسطة هذا الديوان تقسيم المدخولات على المسلمين والتدقيق في توزيعها, وجباية المبالغ المستحقة من جزية وخراج وغيرهما.

    ديوان البريد :
    ظهر في زمن الدولة الأموية وقد سمي ديوان الرسائل وغلب عليه اسم ديوان الإنشاء وهو الدائرة الرسمية التي كانت تشرف على مراسلات الخليفة في أول الأمر مع الولايات والأمصار وفي بعض الأحيان مع الدول الأخرى التي تفاوض في بعض الشؤون الصيغة الساسة تارة والاقتصادية تارة أخرى .
    كان كاتب الرسائل من أقرباء الخليفة لأنه بحكم مهنته يطلع على أسرار الخليفة والبريد 3 أنواع:
    • بريد بري: وطرقه من عاصمة الدولة إلى أطراف الدولة وهناك محطات للبريد تتألف كل محطة من خان ومسجد وساقية وفيها دواب البريد بغال وخيل
    • بريد بحري: تقتصر على البلاد البحرية وصاحب البريد يزود بمراكب خفيفة سريعة وكان الاعتماد عليه ضعيف كان يستعمل إذا تعثرت الطرق البرية
    • بريد جوي : بواسطة الحمام الزاجل وبرز ذلك في العصر الفاطمي

    ديوان الخاتم :
    كانت الرسائل تطوى ويلصق طرفها بالشمع أو الطين الأحمر الذي يطبع عليه وهو طري خاتم الخلافة ،ويترك حتى يجف فإذا فتحت الرسالة قبل أن تصل إلى مرجعها عرف ذلك

    ديوان الأزمّة:
    سمي ديوان الأزمّة في العاصمة وديوان الزمام في الولايات أنشأه الخليفة المهدي وهو عبارة عن دوائر صغيرة تشرف على أعمال الدواوين الكبيرة حتى كأنها دواوين محاسبة وكانت تعني بالتدقيق في الحسابات والشؤون المالية التي يتصرف بها كل ديوان من الدواوين وفي عهد المهدي أنشئ ديوان زمام الأزمة وصاحبه يشبه في يومنا هذا وزير المالية فيجمع أنواع الواردات كلها وأنواع النفقات كلها ويقيم الموازنة بينها .

    ديوان المظالم :
    أنشأه المهدي للنظر في ما ترفعه الرعية من شكاوى لظلم لحق بهم من ولاة الدولة .
    وزارة التفويض:
    هي أن يعهد الخليفة بالوزارة إلى رجل يفوض إليه النظر في أمور الدولة في شؤونها دون الرجوع إليه لكن يطلع الخليفة فيما بعد على كل قرار اتخذ فيقبله الخليفة أو يبطله وتسمى أيضا وزارة السيف

    وزارة التنفيذ.(او وزارة القلم)
    والتي تكون فيها مهمة الوزير تنفيذ أمر الخليفة وعدم التصرف في شؤون الدولة من تلقاء نفسه بل يقوم بعرض أمور الدولة على الخليفة ويتلقى أوامره فيها ولم يكن سوى واسطة بين الخليفة ورعيته

    القران الكريم : هو كلام الله المنزل على رسول الله (صلعم) عن طريق جبريل وبدا نزوله في ليلة القدر في رمضان واستمر نزوله على فترات خلال 23 سنة عدد صورة 114 سورة وقسمت إلى قسمين مدنية ومكية مكية نزلت على الرسول (صلعم) في مكة قبل الهجرة- ومدنية نزلت على الرسول (صلعم) في المدينة بعد الهجرة.

    السنة: تعني في اللغة السيرة أو الطريق وعرفها علماء المسلمين على أنها كل قول أو فعل أو تقرير أو صفة للرسول (صلعم)
    الحديث هو كل قول قاله الرسول (صلعم) في حياته.

    القياس :
    معناه إلحاق أمر بآخر في الحكم الشرعي باتحاد بينهما في السبب ولكل مجتهد مسلم ان يقيس بنظره الخاص وبإسناد إلى القران والسنة في كل حادثة لم يرد نص صريح فيها لا في القران ولا في السنة ولا حدث إجماع حولها.

    الحاجب:
    هو موظف كبير يقف على باب الخليفة يسمح أو يمنع دخول الناس على الخليفة بعد مشاورته . لم يتخذ الخلفاء الراشدون حجابا لهم . لكن بسبب محاولة اغتيال معاوية الفاشلة قرر اتخاذ حاجب ليكون أول من يفعل ذلك في الإسلام . وفي عهد عبد الملك سمح بدخول عناصر معينه عليه دون إذن وهم : المؤذن للصلاة , صاحب الخبر ,صاحب الطعام .
    استمرت وظيفة الحاجب في العصر العباسي أيضا, عندها اصبح حاجبان أحدهما لدار الخاصة والثاني لدار العامة, وتطور ذلك إلى حجابة ثالثة وهي حجر ولي العهد في إحدى غرف القصر في عهد سيطرة القادة العسكريين على السلطة العباسية في العصر العباسي الثاني , أما في الأندلس فكانت وظيفة الحاجب بمثابة رئيس الوزراء.

    الكاتب:
    هو الذي يكتب الرسائل التي كان يريد الخليفة إرسالها إلى الولاة أو الدول الأخرى لذا كانت من أهم الوظائف لآن الكاتب بحكم مهنته يطلع على إسرار الخليفة وهو أول الداخلين وآخر الخارجين. لهذا حرص الخلفاء أن يولوا هذا المنصب لأقربائهم وخاصتهم .

    المحتسب:
    هو الرجل الذي يمنع ويردع المنكر والظلم وقد جاء من حسبة وهي تعني باللغة أنكر وردع , يقال أول محتسب في الإسلام هو الرسول( صلعم) نهى عن الغش فقال: من غشنا ليس منا .
    من أعمال المحتسب مراقبة التجار وأرباب الحرف ومراقبة الأسعار والموازين ومراقبة الأخلاق العامة قبل شرب الخمر ومراقبة الناس في الطريق ومراقبة العبادات مثل الإفطار في رمضان .
    فوظيفته النظر فيما تتعلق بالنظام العام والجنايات والفصل فيها بسرعة بقول ابن خلدون , وظيفة المحتسب خادمة لمنصب القضاء.

    الحسبة:
    الحسبة عند اللغويين تعني الإنكار والردع فنقول احتسب علية الشيء أي أنكره عليه أو كفه عنه. أو من الاحتساب في الآخرة عند الله لعمل يقوم به الإنسان على الأرض وعرفها ابن خلدون فقال (هي وظيفة دينية من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) وقد تركز عمل المحتسب في السوق ولهذا عرف أيضا باسم (صاحب السوق)

    طبقة الخاصة في المجتمع العباسي:
    هم أصحاب الخليفة من ذوي قراءة ومن رجالات الدولة البارزين كالوزراء والقواد والأشراف والقضاة والشهود علاوة على بعض المقربين من أهل الفن الموهوبين والعلماء وأهل الأدب وكانوا يتمتعون بالقوة حسب الخليفة الذي كان في عصرهم .

    طبقة العامة :
    هم السواد الأعظم من سكان المدينة بغداد وكانوا من أصول بشرية متعددة فهم خليط من العرب والفرس والأتراك والأكراد والبربر وغيرهم لم يختلفوا عن خاصة بغداد بكثرة عددهم فحسب بل أنهم ليسوا من أصحاب السلطة فيها أيضا وسموا بالسوقة
    أن الذين ينتمون إلى العامة هم أهل المهن والصناع والتجار والخدم والفلاحون والجند واللصوص والشطار والغيارون .

    الشطار والغيارون :
    هم فئات من المجتمع البغدادي ظهروا على المسرح السياسي في فئة الأمين والمأمون كانوا من الفقراء الذين تجمعوا حول زعيم منهم كالبرجعي وقاموا بالسطو على بيوت الأغنياء من الخاصة وقطعوا الطريق على التجار والأغنياء القادمين أو الخارجين من بغداد, زاد نشاطهم عندما ضعفت السلطة المركزية وفي بعض الأحيان اضطرت السلطة إلى مهادنتهم . تميزوا بعدم مهاجمة التجار التي تقل بضاعتهم عن ألف درهم وعدم التعرض للنساء والمحافظة على شرف الكلمة وكتم السر ومنهم من تخلق بأخلاق الصوفية .

    أهل الذمة:
    هم اليهود النصارى ويطلق عليهم أهل الكتاب أضيف لهم المجوس لوجود كتاب مقدس لهم . فضل أهل الذمة دفع الجزية للدولة الإسلامية لقاء حمايتهم وبقائهم على دينهم واعفي منهم النساء والشيوخ والمرضى فرضت عليهم شروط مستحبة ومستحقة واختلفت مكانتهم في الدولة الإسلامية من فترة إلى أخرى حسب الحاكم والفترة الزمنية .

    الموالي:
    تعني المولى في اللغة الرب والمالك وأيضا ابن والعصبة وأيضا الناصر والحليف والصاحب والجار والشريك.
    معنى الكلمة بعد الفتوحات الإسلامية "المسلمون من غير العرب" حيث كانوا في الأصل أسرى حرب واصبحوا في منزلة العبيد ثم اسلموا واصبحوا موالي اختصت كلمة مولى في الشرح الإسلامي بمعنيين: الأول مولى معنى عتق والثاني مولى معناها موالاة.

    طبقة أرباب السيف:
    يظهر من تسميتهم انهم الذين يشتغلون بالحرب , في أول الأمر كان معظمهم من العرب لان أهالي البلاد المفتوحة لا يحاربون, لكن عندما اسلموا واصبحوا يعرفون بالموالي أي مسلمون من غير عرب انضموا للجيش الإسلامي واصبح لهم مكانة خاصة مثل ركوب الخيل في حين أن المدنيين لا يسمح لهم إلا بركوب الحمير كانت هذه الطبقة تسيطر على مقاليد الحكم في حالة ضعف الطبقة .

    الكوفة
    بناها سعد بن أبي وقاص عام 638م . غربي نهر الفرات وقد بنيت بيوتها في البداية من القصب وعندما التهمتها النيران أمر الخليفة عمر بن الخطاب باتخاذ من اللبن وبنى فيها مسجدا جامعا ودارا للإمارة ثم ازدهرت بالمباني التي أنشأها بناؤون من الفرس والعرب وحتى غدت قصبة العراق ولقد اتخذها الخليفة علي بن أبي طالب مقرا لملكة بعد أن نقلة من المدينة في الحجاز لكثرة إشاعة في الكوفة , ولتوسطها في الأراضي الإسلامية الجديدة . إلا أن نجاح معاوية في تأسيس الدولة الأموية حرمها من هذا المركز السياسي الجديد لتحل محلها دمشق عاصمة للدولة الأموية ثم اتخذت الكوفة مقرا للخلافة العباسية أول نشأتها حتى بنى الخليفة العباسي الأول مدينة الهاشمية .

    البصرة
    هي أول مدينة بنيت في الإسلام . بناها عتيب بن غزوان سنة 636م لتكون مركزا عسكريا لجيوش المسلمين على اثر موقعة القادسية سنة 637م. مبنى أولا المسجد ثم دار الأمارة بنى أولا المسجد ثم دار الأمارة بجانبه وأمر ببناء الخطط بحيث يكون لكل قبيلة خطة خاص, أي حي قائم بذاته لها مسجدها وأسواقها ومقبرتها, فظهر فيها خمسة أحياء ولم يمض عشرون عاما على تأسيسها حتى أصبحت مركزا هاما من مراكز العالم الإسلامي تجاريا وثقافيا وسياسيا.

    مدينة سامراء
    مدينة إسلامية أقامها المعتصم في شمال العراق بعد إن تقدم إلية أهل بغداد بالشكوى من ازدياد تدخل الجنود الأتراك في شؤونهم ويذكر أنها لما بينت أطلق عليها اسم (سرور من رأى) ثم اختصر فقيل (سر من رأى) وقال آخر عن خرابها (ساء من رأى) فأختصر الاسم فقيل (سامرا) وجعلها المعتصم عند توليه الخلافة مقر خلافته الجديد. فيها من البنايات الفخمة والأسواق والحركة التجارية المزدهرة جدا. ولقد خربت بعد خلافة المعضد العباسي.


    المدينة الإسلامية


    الغاية من بناء المدينة الإسلامية:
    • العسكرية: معسكرات للجيش الإسلامي الفاتح, مثل: القيروان, البصرة, الفسطاط.
    • أمنية : لاتخاذها مكانا أمينا من الأعداء, مثل : واسط, بغداد وغيرها.
    • اقتصادية : مركزا تجاريا , مثل : بغداد

    معالم المدينة الإسلامية:
    • المسجد يدل على طابعها الإسلامي في وسط المدينة
    • دار الأمارة وقد أقيم في المدينة التي كانت تتخذ مقر للولاية
    • السوق قريب من المسجد وحوله
    • القطائع وهي عبارة عم ثكنات يقيم فيها الجند
    • الحمامات وهي قسمان خاصة وشعبيه

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أبريل 23, 2014 9:17 pm