منتديات كنوز الجزائر

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b



منتديات كنوز الجزائر منتدى الجزائريين والعرب لا حدود له يهتم بكل جوانب الحياة تعليم في كل المراحل ثقافة اسلام علوم تلفزيون أفلام

جود رفيعة

Social Media Exchange Website - Likenation

العملاق الألماني

geld-verdienen-234x60
بروفيسور بالجامعة لتدريس الايلتس والمحادثة بالانجليزية

الإثنين مارس 26, 2018 1:47 pm من طرف سمسمة احمد

بروفيسور بالجامعة لتدريس الأيلتس والمحادثة بالأنجليزية
 

(Professor at university for teaching IELTS and Conversational English)



دورات الاحصاء والتحليل

الإثنين نوفمبر 13, 2017 1:26 pm من طرف كريم نبيل

[center]الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[/center]
 
[center]Courses 2018

[/center]
 
[center]الخليج للتدريب  (الاحصاء والتحليل)

[/center]
 
[center]المنسق التدريب  /   كريم محمد

[/center]
 
[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/center]
 
[center]جوال – واتس اب   00201000016576

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]الدورات التدريبية وورش …


دورات الحوكمة

الإثنين نوفمبر 13, 2017 1:24 pm من طرف كريم نبيل

[center]الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[/center]
 
[center]Courses 2018

[/center]
 
[center]الخليج للتدريب  (ادارة الحوكمة)

[/center]
 
[center]المنسق التدريب  /   كريم محمد

[/center]
 
[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/center]
 
[center]جوال – واتس اب   00201000016576

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]الدورات التدريبية وورش العمل

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]


دورة دراسة الإجراءات الجــمركـــية فى المنــاطــق الحرة|مركز الخبرة الحديثة

الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:06 pm من طرف مركز ميتك

يتشرف مركز الخبرة الحديثة للتدريب و الاستشارات(METC)
ان يقدم لسيادتكم اقوى واهم الدورات التدريبية وورش العمل المميزة فى جميع المجالات و التى ستقام خلال عـــــــــــــــام 2017

 
[rtl]دورة دراسة الإجراءات الجــمركـــية فى …


دور #العلاقات_العامة فى مواجهــة وإدارة #الأزمات PR in Crisis Management

الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:58 am من طرف مركز ميتك

[rtl]يتشرف مركز الخبرة الحديثة للتدريب و الاستشارات(METC)
ان يقدم لسيادتكم اقوى واهم الدورات التدريبية وورش العمل المميزة فى جميع المجالات[/rtl]

 
[rtl]#دورات العلاقات العامة و الاعلام لعام 2017 
دورات شهر نوفمبر[/rtl]

 
[rtl]#دورة إدارة المخاطر …


دورات النصف الثاني | القانون والعقود

الخميس أكتوبر 12, 2017 12:47 pm من طرف كريم نبيل

[center][center]
الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المنسق التدريب في مركز الخليج للتدريب / كريم محمد

  00201000016576 / watsap
 
 

دورات النصف الثاني | القانون والعقود


اكتوبر

الأسس الحديثة لكتابة وصياغة العقود من خلال الأحكام …


جمع فكرك.....ولكن بقليل من التفكير!

الثلاثاء أبريل 25, 2017 10:15 pm من طرف ريحانه

محمد الشمرى من السعودية: أنعش عقله من خلال دورة إنعاش العقل, بعد مروره بتجربه قاسيه أخذت لُبٌه ةوشتت فِكره وفرقت عليه أمره...وجعلته فى مفترق طريقين طويلين..ولكن بفضل الله أولا ثم بفضل الدورة صار طريقه واحداً,خالى من …

#دورة أفكار وطرق الإبداع في حل المشكلات

الأحد أبريل 23, 2017 10:01 am من طرف مركز ميتك

يتشرف مركز الخبرة الحديثة للتدريب و الاستشارات(METC)
ان يقدم لسيادتكم اقوى واهم الدورات التدريبية وورش العمل المميزة فى جميع المجالات و التى ستقام خلال عـــــــــــــــام 2017

 
[rtl]#دورة أفكار وطرق الإبداع في حل المشكلات[/rtl]

[rtl]

دوره السلامة والصحه المهنيه للوشا للعام 2016

الأحد يونيو 05, 2016 1:00 pm من طرف كريم نبيل

بسم الله الرحمن الرحيم
مركز الخليج الاستراتيجي للتدريب
 
 يقدم المركز اسعار خاصة للهيئات الحكومية والخاصة وكبار الموظفين ويقدم دورات تدريبية
 
كما يتشرف مركز الخليج الاستراتيجى للتدريب  عرض دورة تدريبية عنوانها



نكتب والنشوة تملأ جوانحنا

شاطر

الونشريسي
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 32
نقاط : 3236
الرتبة : 1
تاريخ التسجيل : 12/12/2009

عاجل نكتب والنشوة تملأ جوانحنا

مُساهمة من طرف الونشريسي في الأربعاء يناير 20, 2010 6:35 pm



دكتور أحمد نوفـل






نكتب والنشوة تملأ جوانحنا، وقلوبنا تصفق جذلى، إذ اكتشفنا، فجأة، أنّا أمة عزيزة لها سيادة كاملة غير منقوصة، ولا تظنوا هذا الكلام هذراً، وقولاً بلا رصيد، لا بل هو قول يتجلى في مصداق عملي واقعي سلوكي تطبيقي فعلي. ألم نمنع قافلة شريان الحياة من العبور من نويبع، وأظهرنا عناداً في تحقيق هذه السيادة، وعدم تنازل، ولا تراجع، ولا مهاودة، ولا مساومة، ولا بيع، ولا تفاوض، ولا خلال. وأسندنا ظهورنا إلى الحائط وسرحنا في البعيد، عن مزيد ومزيد من تجليات العزة، وتألقات السيادة، وتمظهرات العظمة، وتحققات القوة، أيه.. ما أجمل الشعور بالامتلاء من هذه المعاني، وها هي بعد فقد وغياب وطول حنين تعاود الرجوع إلى أوطاننا ودولنا.. ما أحلى الرجوع إليه!
يا سلام، يا جدعان، إنه شعور لا يوصف، يعجز القلم، وينقطع البيان، ويضيق الصدر، ولا ينطلق اللسان ولا ينطق مع شدة الموران وانفعال الوجدان. إنه شعور السيادة! والله زمان.. والله زمان.. يا سيادة.




طال الشوق، واشتد الحنين، لكن لم نفقد الأمل ولم نقنط ولم نيأس ولم نفقد البوصلة، بأنّا سنرجع يوماً، وترجع إلينا السيادة الغائبة (بالغين).
ولم يخب الرجاء، بل جاء الوقت جاء، وحلّت وهلّت وتجلّت.. السيادة يعني. هل سرحتم والا إيه؟ المهم، من كان يظن أن العرب بلا سيادة فليخسأ.. "وفشر" أيوه يا كايدهم يا خويا. أيوه يا سيد. هات كمان وكمان من السيادة القعساء والعزة العلياء وطِرْ بنا نحو العلاء، فداك أبي وأمي والغالي والرخيص والأنفس والنفيس. هوّ احنا في ذاك اليوم؟! إن يوماً من أيام السيادة يساوي عمرنا كله.. وقد قضيناه ونحن عبء وزيادة، لكن لم يخب الرجاء كما سلف، فها نحن تهدأ أشجاننا وأحزاننا وتسكن ثائرات قلوبنا حين نغرق في دافئات المنى ونرى بأم أعيننا السيادة وزيادة..


هذا يوم فرح العرب وعرس العرب وهناءة العرب وعز العرب وسيادة العرب.. ودقي يا مزيكة!
الحمد لله، لقد اطمأن البال فعلمنا في الحال أنا نملك قرارنا، صح يا رجال؟! هذا القرار المستقل.. ونمارس حقنا في ضبط حدنا. فلا يعبر حدودنا أحد إلا بموافقتنا وقرارنا. فإذا قلنا ارجع رجع، أو لا تدخل فمعناه ألا تدخل. وتصوروا لتقريب الصورة لو أن وفداً سياحياً فرنسياً جاء يزور الأردن فحطت طائرتهم الكونكورد (قبل إخراجها من الخدمة بسبب التقادم.. تقادم الطيارة لا الطاقم) المهم حطت الطائرة في مطار العقبة، فقلنا لهم لممارسة السيادة، عودوا إلى باريس ثم ادخلوا الأردن من مطار عمان. أرأيتم الصورة؟ إنها ليست هزلية. أليس كذلك؟


أليست "حدود" الدول معابر دولية يحق لكل عابر أن يعبر منها، فيمكن أن تعبر إلى أمريكا مثلاً، وهي دولة ذات سيادة، براً أو بحراً أو جواً، عبر نيويورك أو عبر ديترويت.. أو عبر ميامي أو عبر أي معبر.
لكن السيادة العربية الكاملة تأبى إلا أن تتجلى في مظهر فج صغير وطفولي وعنيد وعلى بعضنا فقط. ولو أمر البنك الدولي (لا أمريكا فتلك قصة أخرى) أياً من دولنا ألا تزرع القمح ولا تزرع القطن لامتثلت صاغرة. ولو أمرت جمعية نسوية في أي بلد غربي أن نسن قوانين تتعلق بالمرأة لامتثلنا ونسينا كل السيادة. وعندما أمر مؤتمر (هابيتات) أي السكان بسن قوانين تتعلق بالزواج المثلي، لم نسمع همهمة بالرفض ولا تلميحاً ولا تصريحاً، بل إن بعض الدول الإفريقية العربية وعدت خيراً! فلماذا لا تستحضر السيادة إلا في مظاهر الخنق والتضييق والحصار والتزنيق؟


لماذا لا تتذكرون سيادتكم أمام من هربوا المخدرات في أكبر صفقة مخدرات عبر التاريخ (يوسف طحان اليهودي) الذي أطلق سراحه بعد أيام، ولحسنا حكاية السيادة! لماذا أطلق سراح الذي نقل الإيدز إلى ثلاثمئة طفل بعد أن "اعتدى" عليهم، وقال في المطار: إني عائد ثانية؟ هل تذكرون؟ أين كانت السيادة؟! لماذا أطلق سراح عزام عزام؟ وأين كانت السيادة؟ لماذا لم تتجل السيادة بأبهتها وأبهى حلتها والأقصى ينتهك كل يوم؟ لماذا لم نر السيادة "يا سادة" وحدود رفح تقصف بل تحرث حراثة بالقصف ويقتل بعض الجنود وحرس الحدود أين غابت السيادة يا سيادة؟
يا أسيادنا، وعلى رأي إخواننا.. "دستور يا أسيادنا.." إننا نبكي دماً على يوم نرى فيه سيادتكم.. لكن في محلها الصحيح.
هل سيادتكم لا تتجلى إلا في الجدار الفولاذي؟! وأين السيادة وقد "طبّلت" أرض مصر بفعل التخريب اليهودي؟ أين السيادة وقد قتلت ملايين الدواجن في أسوأ تسريب لأغذية وأدوية فاسدة؟



أين السيادة وإخوانكم في غزة وهي طيلة التاريخ الذي وعيناه قطعة من مصر تصب عليها طيلة ثلاثة أسابيع كاملة حمم الموت والدمار بأسلحة محرقة؟ ألم تتذكروا السيادة يومها؟


يا أخ أحمد يا أبو الغيط ليتك بقيت تعمل في الغيط ولم تشتغل في السياسة! ولا أنسى في ختام هذه المقالة في زيارة لي لبلد عربي، وكان يقف أمامي واحد من الشقران، قدّم جوازه لسيادة الموظف، فختم الجواز بابتسامة استغرقت مساحة وجهه. فلما قدمت جوازي ألقاه جانباً، وانتظرت دقيقة فلم يتحرك، فقلت: أعطني جوازي، وأخبر من ينتظروني من جامعة بلدكم أنني عدت على نفس الطائرة، لست أحمل "شوالاً" لأجمع فلوسكم، فما جئت إلا لمحاضرة ليوم واحد. فقال: البلد بلدك يا أستاذ. فقلت: لم لم تعاملني كما تعامل الشقران بالاحترام؟ ألأني أسمر مثلك ألقيت جوازي؟
هكذا هي السيادة العربية، يا أسيادنا أصحاب السيادة هل وصلت الرسالة لسيادتكم أم أن السيادة غائبة، وتلبسون سيادة كاذبة بدل السيادة الغائبة؟!


    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:40 pm