منتديات كنوز الجزائر

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
[b]ادارة المنتدي [/b



منتديات كنوز الجزائر منتدى الجزائريين والعرب لا حدود له يهتم بكل جوانب الحياة تعليم في كل المراحل ثقافة اسلام علوم تلفزيون أفلام

جود رفيعة

Social Media Exchange Website - Likenation

العملاق الألماني

geld-verdienen-234x60
بروفيسور بالجامعة لتدريس الايلتس والمحادثة بالانجليزية

الإثنين مارس 26, 2018 1:47 pm من طرف سمسمة احمد

بروفيسور بالجامعة لتدريس الأيلتس والمحادثة بالأنجليزية
 

(Professor at university for teaching IELTS and Conversational English)



دورات الاحصاء والتحليل

الإثنين نوفمبر 13, 2017 1:26 pm من طرف كريم نبيل

[center]الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[/center]
 
[center]Courses 2018

[/center]
 
[center]الخليج للتدريب  (الاحصاء والتحليل)

[/center]
 
[center]المنسق التدريب  /   كريم محمد

[/center]
 
[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/center]
 
[center]جوال – واتس اب   00201000016576

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]الدورات التدريبية وورش …


دورات الحوكمة

الإثنين نوفمبر 13, 2017 1:24 pm من طرف كريم نبيل

[center]الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[/center]
 
[center]Courses 2018

[/center]
 
[center]الخليج للتدريب  (ادارة الحوكمة)

[/center]
 
[center]المنسق التدريب  /   كريم محمد

[/center]
 
[center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[/center]
 
[center]جوال – واتس اب   00201000016576

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]الدورات التدريبية وورش العمل

[/center]
 
[center]

[/center]
 
[center]


دورة دراسة الإجراءات الجــمركـــية فى المنــاطــق الحرة|مركز الخبرة الحديثة

الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:06 pm من طرف مركز ميتك

يتشرف مركز الخبرة الحديثة للتدريب و الاستشارات(METC)
ان يقدم لسيادتكم اقوى واهم الدورات التدريبية وورش العمل المميزة فى جميع المجالات و التى ستقام خلال عـــــــــــــــام 2017

 
[rtl]دورة دراسة الإجراءات الجــمركـــية فى …


دور #العلاقات_العامة فى مواجهــة وإدارة #الأزمات PR in Crisis Management

الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 8:58 am من طرف مركز ميتك

[rtl]يتشرف مركز الخبرة الحديثة للتدريب و الاستشارات(METC)
ان يقدم لسيادتكم اقوى واهم الدورات التدريبية وورش العمل المميزة فى جميع المجالات[/rtl]

 
[rtl]#دورات العلاقات العامة و الاعلام لعام 2017 
دورات شهر نوفمبر[/rtl]

 
[rtl]#دورة إدارة المخاطر …


دورات النصف الثاني | القانون والعقود

الخميس أكتوبر 12, 2017 12:47 pm من طرف كريم نبيل

[center][center]
الســـــــــــــــــــلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المنسق التدريب في مركز الخليج للتدريب / كريم محمد

  00201000016576 / watsap
 
 

دورات النصف الثاني | القانون والعقود


اكتوبر

الأسس الحديثة لكتابة وصياغة العقود من خلال الأحكام …


جمع فكرك.....ولكن بقليل من التفكير!

الثلاثاء أبريل 25, 2017 10:15 pm من طرف ريحانه

محمد الشمرى من السعودية: أنعش عقله من خلال دورة إنعاش العقل, بعد مروره بتجربه قاسيه أخذت لُبٌه ةوشتت فِكره وفرقت عليه أمره...وجعلته فى مفترق طريقين طويلين..ولكن بفضل الله أولا ثم بفضل الدورة صار طريقه واحداً,خالى من …

#دورة أفكار وطرق الإبداع في حل المشكلات

الأحد أبريل 23, 2017 10:01 am من طرف مركز ميتك

يتشرف مركز الخبرة الحديثة للتدريب و الاستشارات(METC)
ان يقدم لسيادتكم اقوى واهم الدورات التدريبية وورش العمل المميزة فى جميع المجالات و التى ستقام خلال عـــــــــــــــام 2017

 
[rtl]#دورة أفكار وطرق الإبداع في حل المشكلات[/rtl]

[rtl]

دوره السلامة والصحه المهنيه للوشا للعام 2016

الأحد يونيو 05, 2016 1:00 pm من طرف كريم نبيل

بسم الله الرحمن الرحيم
مركز الخليج الاستراتيجي للتدريب
 
 يقدم المركز اسعار خاصة للهيئات الحكومية والخاصة وكبار الموظفين ويقدم دورات تدريبية
 
كما يتشرف مركز الخليج الاستراتيجى للتدريب  عرض دورة تدريبية عنوانها



العالِم يعرِف بالفتنة

شاطر

المحب لله
عضو مشارك
عضو مشارك

عدد المساهمات : 62
نقاط : 3323
الرتبة : 2
تاريخ التسجيل : 04/12/2009

عاجل العالِم يعرِف بالفتنة

مُساهمة من طرف المحب لله في الجمعة ديسمبر 04, 2009 11:30 am

انها صيحة قديمة تتجدد ... انطلقت منذ أكثر من أربعة عشر قرن فى زمن النبى صلى الله عليه وسلم ... لم تكن هذه الصيحة بين مصريين وجزائريين ولكنها كانت بين المهاجرين والأنصار ...



بين من كان الوحى يخاطبهم فى كل مناسبة بقوله عز وجل : (يا أيها الذين امنوا...) انهم خير القرون وهم خيار هذه الأمة وأول من قال الله عز وجل عنهم : (كنتم خير أمة أخرجت للناس...)



نعم أمة الاسلام هى خير أمة أخرجت للناس ... وأجدادنا من المهاجرين والأنصار هم أول من تلقى هذه الشهادة العلوية من رب البرية ... لم يكونوا معصومين من الخطأ والزلل لكن الوحى الالهى كان يقوم أخطاءهم ويقيل عثراتهم ويرشد خطاهم ويعالج أمراضهم ويضمد جراحهم ويلجم ويلهب مشاعرهم بالتأديب والتأنيب وبالتحذير والتبشير ...



عرفنا موقف رسولنا صلى الله عليه وسلم من تلك الصيحة وكيف وأد الفتنة فى مهدها بكلمات قليلة المبانى عظيمة المعانى ...



ولنقف مع الرواية التى رواها البخاري ومسلم عندما ضرب رجل من المهاجرين رجلاً من الأنصار فقال الأنصارى: يا للأنصار
فقال المهاجرى : يا للمهاجرين فسمع ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال :



أبدعوى الجاهلية وأنا بين أظهركم؟ ما بال دعوى الجاهلية ؟ دعوها فانها خبيثة ... دعوها فانها منتنة



فى رواية البخارى : ( دعوها فانها خبيثة ) وفى رواية مسلم : ( دعوها فانها منتنة )



نعم انها خبيثة ومنتنة ... وهذا الوصف لذاك السلوك قد قرع به الرسول صلى الله عليه وسلم مسامع المهاجرين والأنصار ليعودوا الى رشدهم فأيقنوا بأن تلك الصيحة كانت نزغا شيطانيا فألقوا سلاحهم وبكوا وهم يعانق بعضهم بعضا ... وتلك شيمة الوقافين عند حدود الله والمتواضعين لله ... فسلمان الفارسى رضى الله عنه يضع خده على الأرض ويطلب من بلال الحبشى رضى الله عنه أن يطأ عنقه تكفيرا عن كلمة أغضبت رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى أمرنا بالتواضع ونهانا عن التفاخر ...:



إن الله أوحى إلي أن تواضعوا؛ حتى لا يبغي أحد على أحد ولا يفخر أحد على أحد



ان نبرة التفاخر هى مؤشر لمرض القلب وانحراف سلوكى خطير ودليل على تضخم فى الأنا والتهاب فى الذات الجماعية ...



وما الناس الا هالك وابن هالك وذو نسب فى الهالكين عريق
اذا امتحن الدنيا لبيب تكشفت له عن عدو فى ثياب صديق



أولويات الانتماء :



ينبغى علينا مراجعة أولويات الانتماء وينبغى أن تتكامل تلك الأولويات ولا تتعارض ... فأنا مصرى وأعتز بانتمائى لبلدى لكن انتمائى لدينى مقدم على أى انتماء اخر ... تلك بديهية ايمانية يبدو أنها قد غيبت فى زماننا هذا فأصبح أهل كل بلد يتيهون فخرا على اخوانهم بعلم بلادهم أو بنشيدهم الوطنى ... فتحول الانتماء الوطنى أو العرقى الى ضرب من ضروب الهوس والعبث تحول تدريجيا الى فجور ... فتعالت صيحات الفتنة وارتفعت أصوات كان ينبغى لها أن تخرس... وللأسف الشديد فان أصوات العلماء خافتة أو معدومة وكأن الأمر لا يعنيها من قريب أو بعيد... ورحم الله سفيان الثورى حيث قال:



(العالِم يعرِف بالفتنة وقت اقبالها واذا أدبرت يعرفها الجاهل والعالِم)



هذه الفتنة المطلة برأسها لن تقف عند المصريين والجزائريين بل انها ستطال كل من لا يسعى لاطفاء نيرانها واخماد جذوتها ...



لقد بدأنا نسمع أصوات السفهاء وهم يجردون الجزائريين من عروبتهم فيقولون انهم بربر أو أمازيغيين وليسوا عربا ...
لقد وقف الامام المصلح عبد الحميد بن باديس الأمازيغى رحمه الله فى وجه الاحتلال الفرنسى يزأر زئير الأسود قائلا



شَعْـبُ الجـزائرِ مُـسْـلِـمٌ وَإلىَ الـعُـروبةِ يَـنتَـسِـبْ
مَنْ قَــالَ حَـادَ عَنْ أصْلِـهِ أَوْ قَــالَ مَـاتَ فَقَدْ كَـذبْ



لن تستطيع تلك الأصوات الناهقة أن تجرد شعب الجزائر من انتمائه لدينه وأمته فذلك الانتماء محفور فى ذاكرة التاريخ نقرأه ونعتز به ... فهل كان طارق ابن زياد الا أمازيغيا وهل يمكن محو اسمه من قلوبنا أو من تاريخنا ؟!



وعلى النقيض من ذلك النهيق نسمع فحيحا يبث سموما ناقعة فى رسالة فحواها : ماذا فعل لنا العرب ؟... دعونا منهم فنحن مصريون وكفى!!!



هذا الاضطراب الفكرى ناتج عن عدم تحديد أولويات الانتماء فتارة نجرد الاخرين من عروبتهم وأخرى نتبرأ نحن من عروبتنا
لأننا لم نفهم معنى العروبة ولم نتعامل معها بوضوح فى الرؤية وثبات على المبدأ... فالعروبة هى الاطار اللغوى لديننا وليست مجرد كيان عرقى... فالبخارى ومسلم لم يكونا عربا بالمفهوم العرقى ولكنهما وضعا أصح كتابين بعد كتاب الله عز وجل جمعا فيهما صحاح الأحاديث النبوية الشريفة وهى المصدر الثانى للاسلام...



المكاشفة لا المناوشة:



من خلال متابعتى لبعض الحوارات والتعليقات فى عدد من المنتديات الحوارية لمست شعورا بالمرارة وخيبة الأمل وجروحا تتعمق بين المصريين والعرب... والحوار حولها يسير فى أحد اتجاهين : اما التجاهل واما التضخيم... وكلاهما خاطئ... فالرسول صلى الله عليه وسلم لم يكن يترك هذه المشاعر لتتفاقم بل كان يواجهها بوضوح وصراحة ومكاشفة... وأستشهد فى هذا السياق برواية تهز القلوب وتستثير المدامع لا أملك دموعى كلما قرأتها أو استحضرت معانيها...:



قال ابن هشام [ ص: 498 ] : حدثني زياد بن عبد الله ، قال : حدثنا ابن إسحاق : قال : وحدثني عاصم بن عمر بن قتادة، عن محمود بن لبيد ، . عن أبي سعيد الخدري. قال : لما أعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أعطى من تلك العطايا ، في قريش وفي قبائل العرب ولم يكن في الأنصار منها شيء وجد هذا الحي من الأنصار في أنفسهم ؟ حتى كثرت منهم القالة حتى قال قائلهم : لقد لقي والله رسول الله قومه ، فدخل عليه سعد بن عبادة ، فقال : يا رسول الله ، إن هذا الحي من الأنصار قد وجدوا عليك في أنفسهم ، لما صنعت في هذا الفيء الذي أصبت ، قسمت في قومك ، وأعطيت عطايا عظاما في قبائل العرب ، ولم يك في هذا الحي من الأنصار منها شيء .



قال : فأين أنت من ذلك يا سعد ؟ قال : يا رسول الله ، ما أنا إلا من قومي . قال : فاجمع لي قومك في هذه الحظيرة . قال : فخرج سعد ، فجمع الأنصار في تلك الحظيرة .



قال : فجاء رجال من المهاجرين فتركهم ، فدخلوا ، وجاء آخرون فردهم . فلما اجتمعوا له أتاه سعد ، فقال : قد اجتمع لك هذا الحي من الأنصار ، فأتاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ، ثم قال : يا معشر الأنصار : ما قالة ، بلغتني عنكم ، وجدة وجدتموها علي في أنفسكم ؟ ألم آتكم ضلالا فهداكم الله ، وعالة فأغناكم الله ، وأعداء فألف الله بين قلوبكم قالوا : بلى ، الله ورسوله أمن وأفضل . ثم قال : ألا تجيبونني يا معشرالأنصار ؟ قالوا : بماذا نجيبك يا رسول الله ؟ لله ولرسوله المن والفضل .



قال صلى الله عليه وسلم : أما والله لو شئتم لقلتم ، فلصدقتم ولصدقتم : أتيتنا مكذبا فصدقناك ، ومخذولا فنصرناك ، وطريدا فآويناك ، وعائلا فآسيناك . أوجدتم يا معشر الأنصار في أنفسكم في لعاعة من الدنيا تألفت بها قوما ليسلموا . ووكلتكم إلى إسلامكم ، ألا ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس بالشاة والبعير ، وترجعوا برسول الله إلى رحالكم ؟ فوالذي نفس محمد بيده ، لولا الهجرة لكنت امرأ من الأنصار ، ولو سلك الناس شعبا وسلكت الأنصار شعبا ، لسلكت شعب الأنصار . اللهم ارحم الأنصار ، وأبناء الأنصار . وأبناء أبناء الأنصار .



قال : فبكى القوم حتى أخضلوا لحاهم ، وقالوا : رضينا برسول الله قسما ، وحظا . ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وتفرقوا .



هذه الرواية مليئة باللمسات الانسانية العالية والمشاعر الرقيقة الفياضة والصدق الفطرى المبهر لكننى لن أقف فى هذا السياق الا أمام بعض النقاط القليلة والاشارات السريعة ...:



1- قال : فأين أنت من ذلك يا سعد؟ قال: يا رسول الله، ما أنا إلا من قومي. قال: فاجمع لي قومك في هذه الحظيرة...



الرسول صلى الله عليه وسلم سأل سعدا عن موقفه الشخصى فأجاب سعد بصدق وتلقائية لا تكلف فيها، ما أنا إلا من قومي، فلم يعب عليه الرسول صلى الله عليه وسلم ولم يتهمه بالتحزب لقومه وانما طلب منه أن يجمعهم للمواجهة والمكاشفة... وهذا هو ما نحتاجه بدلا من التهجم أوالتهكم والمناورات أو المهاترات...



2- فجاء رجال من المهاجرين فتركهم، فدخلوا، وجاء آخرون فردهم



هذا اللقاء كان خاصا بالأنصار لكن عددا من المهاجرين حضروا اللقاء فسمح لهم الرسول صلى الله عليه وسلم بذلك بينما رد البعض الاخر فما هو السبب ؟



الذى أراه- والله أعلم - أن الرسول صلى الله عليه وسلم رأى فائدة فى حضور بعض الأشخاص من المهاجرين الذين يشيعون جوا من الود ولا يتوقع منهم كلاما يثير النفوس أو يزيد من توتير الجو فسمح لهم بالحضور... ولا نعلم من الرواية من هم... ورد اخرين قد لا يكون فى حضورهم فائدة فى هذا الموقف العصيب...



3- قال صلى الله عليه وسلم: أما والله لو شئتم لقلتم ، فلصدقتم ولصدقتم : أتيتنا مكذبا فصدقنا، ومخذولا فنصرناك، وطريدا فآويناك، وعائلا فآسيناك. أوجدتم يا معشر الأنصار في أنفسكم في لعاعة من الدنيا تألفت بها قوما ليسلموا. ووكلتكم إلى إسلامكم، ألا ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس بالشاة والبعير، وترجعوا برسول الله إلى رحالكم؟ فوالذي نفس محمد بيده، لولا الهجرة لكنت امرأً من الأنصار، ولو سلك الناس شعبا وسلكت الأنصار شعبا، لسلكت شعب الأنصار. اللهم ارحم الأنصار، وأبناء الأنصار. وأبناء أبناء الأنصار.



هنا تتجلى حكمة الرسول صلى الله عليه وسلم فى تطييب الخواطر وتطبيب النفوس... لكن ذلك كله مبنى على الصدق... ( فلصدقتم ولصدقتم )... وليس على دبلوماسية جوفاء تظهر عكس ما تبطن...



4- قال: فبكى القوم حتى أخضلوا لحاهم، وقالوا: رضينا برسول الله قسما، وحظا



هذا البكاء أبلغ من أي بيان وأوضح دلالة على صدق التأثر بأسلوب المكاشفة الذى اتبعه الرسول صلى الله عليه وسلم... وهذا الأسلوب وحده هو الأسلوب الناجع فى مواجهة مثل تلك الحزازات ومحو تلك الضغائن وازالة تلك الرواسب فالمسألة لم تكن مجرد مباراة فى كرة القدم ولا حلم الملايين فى الوصول الى كأس العالم...



أزمة الكرامة المغيبة:



لماذا يكرهوننا ؟ سؤال استنكارى طرحه الاعلامى المصرى عمرو أديب... لكن أحدا لم يجرؤ على تناوله بشكل جدى وموضوعى...



نفس السؤال الذى طرحه الأمريكيون بعد غزو العراق وبنفس اللهجة الاستنكارية... وكأنهم لا يرون سببا وجيها لهذه الكراهية...



هناك اتهامات محددة للمصريين من قبل أشقائهم العرب بعضها يرجع لأسباب سياسية وأخطاء قاتلة ارتكبتها القيادة السياسية فى مصر وبعضها يرجع للمزاج العام فى الشارع المصرى والعربى...



أما أوضح الأمثلة للمواقف السياسية الكارثية فهو الموقف الرسمى ابان الهجوم اليهودى على غزة... ومهما حاول رموز النظام المصرى وسحرة الاعلام الفاجر أن يدافعوا عن موقف القيادة السياسية المصرية فلن يكون هناك قبول لأى حجة تبرر خذلان اخواننا الفلسطينيين فى محنتهم...



أما فيما يتعلق بالمزاج العام للشارع المصرى والعربى فهناك اتهام بالتعالى ينفخ فيه الاعلام والفن المصرى الذى ما انفك يطنطن طنطنة جوفاء باسم مصر لا تتناسب مع الواقع المهين الذى يعيشه الناس... فمصدر هذه الطنطنة أناس يتسمون بالرقاعة والخلاعة والضحالة الفكرية... فمن ذا الذى سيتأثر بمطربة كاسية عارية رقيعة تتغنى بحب مصر وبتضحيات وهمية لا وجود لها على أرض الواقع من أجل الوطن المغيبة كرامته فى ظل حكم بوليسى يمتهن كرامة شعبه... كيف بالله عليكم تلتهب المشاعر الوطنية بايماءات جنسية خليعة...
وهل سيكون الرد على سؤالها: (ما شربتش من نيلها؟) الا الرغبة فى الارتواء من شئ اخر غير نيلها؟!!!



المزاج العربى العام يتهم مصر بتصدير الرقاعة والخلاعة وهو شئ لا يبعث على الاحترام... كما يتهم المصريين بالتعالى على أشقائهم فى الوقت الذى يرون فيه الشعب المصرى يعيش الكثيرون منه فى المقابر وتُعاملهم حكومتهم بمنتهى القسوة والاهانة...



الجزائر بالذات لها موقف مشرف يبين لنا ماذا كان الجزائريون ينتظرون من مصر والمصريين... لقد احتضنت الجزائر عالما مصريا من أكبر علماء الأمة فى هذا القرن ألا وهو الشيخ محمد الغزالى رحمه الله فى الوقت الذى نبذته مصر وقيادتها السياسية ولم تدع له مجالا للدعوة فى مصر بسبب تورعه عن التسبيح بحمد النظام الفاسد...



الجزائر والجزائريون اذن يحترمون العلماء لا العوالم ويريدون من مصر أن يكون اعلامها جادا وموجها للأمة فى محنتها ولا يريدون اعلام فيفى عبده و(الهشك بشك) كما صرح بذلك بعضهم!!!



القيادة السياسية فى مصر تعتقل العلماء العاملين وتهينهم وتحط من شأنهم أو تتجاهلهم فى أحسن الأحوال بينما ترفع من شأن الفنانين والفنانات... الأحياء منهم والأموات... فتعطيهم دور الموجهين الفكريين بل لقد فتح لهم فرع غير رسمى للافتاء فى أمور الدين!!!



كيف ننتظر اذن أن يحترمنا العرب ولدينا شيخ الأزهر الذى لا يصلح أن يكون واعظا فى احدى الزوايا... رجل مغيب عن الواقع لا يشعر بنبض الشعوب فيصافح رئيس الكيان الصهيونى دون أن يدرى... ولا يعلم أن غزة تحت الحصار!!!



استعادة الكرامة المغيبة لن تكون بالتعالى على أشقائنا وانما بالرجوع الى الحق ووضع نجوم الفن الهابط وسفهاء اعلام أبى جهل فى مكانهم الطبيعى ألا وهو مزبلة التاريخ... كم أصاب بالاشمئزاز وأنا أرى أولئك السفهاء الذين يجردون أشقاءنا الجزائريين من عروبتهم بينما أحدهم لا يستطيع صياغة أفكاره وحججه المتهافتة بالعربية الفصحى!!!



بقيت كلمة للأخوة الجزائريين... فقد انصب جل الخطاب على سفهاء الاعلام المصرى حتى لربما يظن البعض أننى أدعى الانتماء لمصر...



ووالله الذى لا اله الا هو اننى لمصرى المولد والنشأة ... لكننى أريد لمصر أن تعود لكرامتها المغيبة ولدورها التاريخى ولحنوها على أشقائها وذلتها على المؤمنين... وثباتها فى مواجهة أعداء الأمة وعزتها على الكافرين...



أقول لاخوانى الجزائريين: أمن العدل أن ننسى تاريخا صنعناه سويا ودماء سالت فى سبيل الله ومساجد ارتفع فيها الأذان وتذللت فيها جباهنا للواحد الديان من أجل سفاهات وتفاهات وترهات الامعات؟؟؟



فلنعد الجواب لأسئلة ثلاث سنواجهها شئنا أم أبينا :



1- من ربك ؟
2- وما دينك ؟
3- وما تقول فى الرجل الذى بعث فيكم ؟



(ربنا ظلمنا أنفسنا وان لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين)

حسنات
عضو مشارك
عضو مشارك

انثى القوس الكلب
عدد المساهمات : 53
نقاط : 3126
الرتبة : 2
تاريخ الميلاد : 26/11/1994
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
العمر : 23
العمل/الترفيه : طالبة

عاجل رد: العالِم يعرِف بالفتنة

مُساهمة من طرف حسنات في السبت مايو 01, 2010 3:27 pm

مشكوووووووووووووووووور خاطرة رائعة

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:18 pm